إعلامي مغربي بارز: احتكار بث مباريات كأس العالم ضربة قوية للإنسانية واستصغار للشعوب

الصدى – متابعات

قال رئيس اتحاد الصحفيين الرياضيين المغاربة، عبد الهادي ناجي، إن المغرب لم يتوصل لاتفاق رسمي بشأن النقل التلفازي لمباريات المنتخب المغربي وهو درب من دروب حقوق الإنسان العالمية خاصة وأن الحركة الرياضية الأولى تعتمد على تعميم الرياضة لان الهدف الأسمى يتمثل في خدمة الرياضة وتعميمها،

وأضاف عبد الهادي في تصريح على الهواء لقناة الغد العربي أن عدم البث التلفازي للمباريات وعدم نقلها واحتكاره من قبل بعض الشركات يعتبر ضربة قوية للإنسانية وهو في حد ذاته استصغار للشعوب المستضعفة التي ليس لها من الإمكانيات في الدخول في هذه المسائل التجارية، والمغاربة يحاولون فك شفرة القنوات التي تبث مباريات كأس العالم لانها مشكلة كبيرة جدا.. التفاصيل يسردها خلال مشاركته عبر النشرة الإخبارية، مع الإعلامية منى بلهيم.

لمتابعة حديث الاستاذ عبد الهادي الناجي الرجاء متابعة الفيديو: