إعلان ميلاد أول فرع تابع للمنصة الدولية ” بيدسيرا ” في موريتانيا

الصدى_و م أ /

أعلن مساء أمس السبت في نواكشوط عن ميلاد أول فرع تابع للمنصة الدولية “بيدسيرا” في موريتانيا ،بهدف تذليل الصعاب أمام النساء الموريتانيات الرائدات في مجال الأعمال، ودعم المرأة الإفريقية عموما وتمويل المبادرات النسائية وتمكينهن من الوصول إلى الخدمات المالية والتدريب على إدارة الأعمال ومحو الأمية.
جاء ذلك خلال كلمة بالمناسبة لرئيسة فرع “بيدسيرا” في موريتانيا السيدة بندا صو، أوضحت فيها أن احتضان العاصمة نواكشوط لهذا الحدث الهام، يعتبر إرادة جادة وصادقة في النهوض بآليات وأساليب الإصلاح من خلال إشراك مسؤول للمرأة في مجهود التنمية والقضاء على الفقر عبر توزيع شفاف وعادل للثروة، طبقا لنهج الإصلاح الذي يباشر الإشراف على تنفيذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.
وأضافت أن المرأة الموريتانية تمكنت بعد نقاش ثري وتنسيق محكم مع الخبيرات والرائدات في شبكة “بيدسيرا ” الدولية ، من إقناع أكبر منصات التنمية والشفافية بواقع الاستقرار الذي تعرفه بلادنا ،والذي يخولها تبوأ مرتبة الصدارة في مجال تنمية القارة والنهوض باقتصادها وتحقيق الرفاه الفعلي لشعوبها.
وبينت أن الشبكة تبعث الأمل وتكرس الوحدة في قدرة شعوب القارة على إنتاج الثروة وتوزيعها عبر منظمة تنموية اجتماعية، ترسي الروابط الاجتماعية في مجال التعاون والتكامل عبر تعاونية دولية تنعشها خبرات وطاقات عالية لتحقيق أهداف مشتركة يتم تسييرها بشكل ديمقراطي من طرف البلد الذي يأويها لإطلاق مشاريع بواسطة التمويل التشاركي الذي يعتبر تحدي العصر.
وثمنت حضور القيادات الدولية لأحدث شبكة عالمية لتنظيم القطاع غير المصنف والنهوض به معلنة افتتاح الفرع المحلي أمام جميع القيادات النسوية والشبابية والطاقات الحية في جميع مجالات التنمية والإبداع، للنهوض معا بالمبادرة الجادة في موريتانيا وجلب الإستثمار.
بدورها أشادت رئيسة منصة التمويل الدولية السيدة سكينة تورى اجيانكو، بالجو الذي تعيشه موريتانيا، مؤكدة أنها أهلا لكل اسثمار.
ودعت إلى تطوير وتحسين أداء المرأة الإفريقية بصفة عامة والموريتانية على وجه التحديد من خلال فتح مجال المشاركة في كل الأعمال ليتبوأن المكانة اللائقة بهن.
وحضر الحفل عدد من النواب والمسؤولين وجمع غفير من المهتمين بشؤون المرأة.