إقالة منسقي مشروعين بوزارة المياه والصرف الصحي

أقال وزير المياه والصرف الصحي سيدي محمد ولد الطالب أعمر الثلاثاء منسقي مشروعين تابعين لقطاعه، وذلك عقب عمليات تفتيش قامت بها المفتشية العامة للدولة.
وأصدر ولد الطالب أعمر مقررا أقال بموجبه منسق مشروع تقوية تزويد مدينة نواذيبو بمياه الشرب من حوض بولنوار محمد عبد الله الطالب، ومنسق المشروع القطاعي للصرف الصحي سعد أبيه محمد الحسن منان.
وعين ولد الطالب أعمر ودادي ولد ابيليل منسقا لمشروع تقوية تزويد مدينة نواذيبو بمياه الشرب من حوض بولنوار، فيما عين محمد المختار ولد الطالب منسقا للمشروع القطاعي للصرف الصحي.
وأرسلت المفتشية العامة للدولة منتصف يناير الماضي فرق تفتيش تابعة لها إلى المشاريع التابعة لوزارة المياه والصرف الصحي، وذلك للتدقيق في تسييرها والبحث عن اختلالات تسييرية، أو تلاعب بالميزانيات، أو صرفها خارج الأطر القانونية.
وأوفدت المفتشة هذه الفرق عقب نقل تبعيتها من الوزارة الأولى إلى الرئاسة وتعيين المستشار السابق بالرئاسة الحسن ولد زين مفتشا عاما لها.
وكان الرئيس محمد ولد الغزواني قد تعهد في خطابه بمناسبة ذكرى الاستقلال يوم 28 نوفمبر الماضي بـ”تكثيف نشاط أجهزة الرقابة والتفتيش، وبنشر فرقها في كل المؤسسات العمومية والقطاعات الوزارية”، كما التزم بأن يرتب “فورا، على التقارير الصادرة عنها كل ما تقتضيه”.

الأخبار