“إلى الأمام موريتانيا”:مشروع سياسي جديد تطلقه مجموعة من الأطر الوطنية

مجموعة من الأطر تطلق مشروعا سياسيا جديدا

أطلقت مجموعة من الأطر الموريتانيين مشروعا سياسيا اختارت تسميته بـ”إلى الأمام موريتانيا”.

 وحسب القائمين على المشروع فإنه مؤسس من قبل مجموعة من الأطر الموريتانيين من دكاترة وباحثين أكاديمين وقانونيين وأساتذة ومهندسين وصحفيين ونشطاء مجتمع مدني كما جاء في الخطاب الذي ألقاه المنسق العام للمشروع الدكتور نور الدين ولد محمدو.

 

وحول موقعه على الخريطة السياسية أكد المنسق العام للمشروع ولد محمدو أن مشروعه يقف خطا وسطا بين الأغلبية والمعارضة الراديكالية حسب قوله، مؤكدا أن أعضاء هذا المشروع كانوا يشتغلون عليه منذ أكثر  من 6 أشهر قبل أن يقرروا الإعلان عنه بمناسبة دخول العام الجديدة.

 

وأعلن المشروع أنه لا يتبع لأية تكتلات سياسية ولا يتلقى تمويلاته من أي جهة معينة حسب تعبير القائمين عليه.

 

وتتزايد التشكيلات السياسية في موريتانيا خلال الفترة الماضية، حيث عادة ما يتم بين الفينة والأخرى الإعلان عن ميلاد تشكيلات سياسية لكل منها خصوصيتها حسب تعبير القائمين على كل من تلك المشاريع.