اترارزة : آلاف الطلبات للوكالة الوطنية للتشغيل بغية الحصول على تمويلات

الصدى_و م أ /

أوضح المنسق الجهوي لشباك التشغيل على مستوى ولاية اترارزه السيد محمد عبد الرحمن ولد مالك، أن الوكالة الوطنية للتشغيل عن طريق الشبابيك في الولاية استقبلت آلاف الطلبات بغية الاستفادة من التمويلات الصغيرة والمتوسطة والمشاريع المدرة للدخل التي أعلنت عنها وزارة التشغيل والتكوين المهني.

وأضاف في تصريح لمكتب الوكالة الموريتانية للأنباء بولاية اترارزه أمس الجمعة أن هذه الطلبات تتوزع إلى طلبات الحصول على مشاريع مدرة للدخل والتي يتراوح تمويلها مابين 100 ألف إلى 500 ألف أوقية قديمة، وأخرى لتمويل مؤسسات صغيرة من500 ألف أوقية قديمة إلى مليون و500 أوقية قديمة، وطلبات متعلقة بمشروعي مستقبلي من مليون و500 أوقية قديمة إلى 5 ملايين أوقية قديمة، وطلبات خاصة بالسيارات ثلاثية العجلات وببرنامج الدعم الخاص باستقلالية المتدربين.

وقال إن عملية استقبال الملفات انتهت في الخامس من شهر يوليو الجاري وتمت في ظروف مرضية، وأن جميع الطلبات ستخضع لدراسة معمقة من طرف اخصائيين في المجال ويتم تحديد المشاريع التي ستفوز بها كل ولاية على حدة، مشيرا إلى أن عملية الفرز ستتم عاجلا وبصورة شفافة ونزيهة.

وأكد أن هذه العملية تدخل في إطار برنامج مكونة التشغيل ضمن برنامج “أولوياتي الموسع” لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأضاف أن الوكالة الوطنية للتشغيل قامت بفتح شبابيك على مستوى جميع عواصم ومقاطعات الوطن بهدف تقريب المرفق العمومي المكلف بالتشغيل من المواطنين والبحث عن فرص العمل الموجودة على مستوى الولاية وربطها بطالبي العمل بصورة عامة.

وأوضح أن هذه العملية ستساهم في الرفع من مستوى التنمية المحلية وتعزيز ولوج الشباب لسوق العمل وتقليص نسبة البطالة عموما وفي الوسط الشبابي خصوصا.

ويرى يعقوب ولد محمد فال ناشط في المجال الجمعوي بمقاطعة روصو أن شبابيك التشغيل تشكل حلما كبيرا طالما انتظره شباب الولاية خاصة منهم الذين يعانون البطالة.

وأضاف أن شباب الولاية يعول كثيرا على سياسة القطاع وبرامجه التنموية في الحد من البطالة في الوسط الشبابي وفتح المزيد من فرص العمل أمام الجميع.

إعداد: سيد أحمد ولد مولاي