اختتام اجتماعات وزراء الدفاع وقادة أركان دول مجموعة الخمس في الساحل بمشاركة موريتانيا

الصدى_و م أ /

شارك وزير الدفاع الوطني، السيد حننه ولد سيدي، بالعاصمة أتشادية نجامينا في اجتماعات وزراء الدفاع وقادة الأركان العامة للجيوش في بلدان مجموعة الخمس في الساحل، التي أختتمت أعمالها يوم أمس الأحد.
ويأتي اجتماع وزراء الدفاع بدول مجموعة الخمس في الساحل وشركائهم الفرنسيين في قوة برخان، بهدف اتخاذ القرارات الهامة في مجال التخطيط العملياتي واستخدام الوسائل الجوية للتصدي للتهديدات الأمنية، لاسيما في المنطقة المعروفة بمنطقة الحدود الثلاثة بين مالي و بوركينا والنيجر.
ويأتي هذا الاجتماع بعد أسبوعين من استضافة العاصمة أتشادية نجامينا لأعمال الدورة السابعة العادية لقمة رؤساء مجموعة دول الخمس بالساحل، التي ناقشت سبل تعزيز التعاون في مجال محاربة الإرهاب وتعزيز قدرات وحدات الأمن والدفاع في فضاء المجموعة.
وقد تقرر خلال هذا الاجتماع نشر كتيبة أتشادية لتعزيز التدابير الأمنية على مستوى القطاع الأوسط،الذي يضم منطقة الحدود الثلاثة بين مالي وبوركينافاسو والنيجر.
وكان وزير الدفاع الوطني مرفوقا خلال هذه الاجتماعات باللواء المختار بله شعبان، قائد الأركان العامة للجيوش المساعد.