اختتام الأيام التشاورية حول التأثير البيئي الاجتماعي لشركات معالجة النفايات المعدنية في زويرات

الصدى_و م أ /

اختتمت اليوم السبت بدار الشباب في مدينة افديرك، أعمال الأيام التشاورية حول دراسة الأثر البيئي والاجتماعي لشركات معالجة النفايات المعدنية(الفئة و)، والمنظمة من طرف وزارة البيئة والتنمية المستدامة بالتعاون مع الشركات المختصة بمعالجة تربة التعدين الأهلي.
وأشاد مدير ديوان والي تيرس ازمور السيد محمد ولد عبد الفتاح ولد أحمد، في كلمة بالمناسبة بأهمية هذه الورشة التي عالجت القضايا المتعلقة بالتأثير البيئي والاجتماعي لشركات معالجة النفايات المعدنية.
وبين أن المواضيع التي تمت مناقشتها خلال هذه الورشة ستساهم لا محالة في تعميق الدراسة حول الأثر البيئي والاجتماعي لنشاط هذه الشركات.
من جانبه أوضح مدير التقييم و الرقابة البيئية بوزارة البيئة والتنمية المستدامة السيد الشيخ التراد ولد سعد بوه، أن هذه الأيام التشاورية شهدت نقاشات جادة وبناءة للأثر البيئي والاجتماعي لنشاط هذه الشركات.
وأضاف أنه تم التوصل إلى نتائج هامة للاستثمار الآمن لهذه الشركات دون تعريض المواطنين لخطورة النفايات.
وبدوره أوضح رئيس الاتحادية الوطنية لشركات معالجة مخلفات التعدين الأهلي السيد سيد محمد ولد الكاعم، أن هذه الشركات ستلتزم بتطبيق خطاب فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ ولد الغزوانى، خلال زيارته لمدينة ازويرات، والذي أكد فيه على ضرورة الاستثمار الآمن الذي يراعى البعد البيئي، مؤكدا حرصهم على تنفيذ دفتر الالتزامات المقدمة من طرف وزارة البيئة والتنمية المستدامة.
وبدورهم ثمن المشاركون في الورشة سنة التشاور من خلال إشراكهم في دراسة الأثر البيئي والاجتماعي لنشاط هذه الشركات، مطالبين بالمحافظة على البيئة وأن تساهم هذه الشركات في التنمية المحلية في الولاية.
وجرى اختتام الورشة بحضور السلطات الإدارية والأمنية في الولاية.