اختتام الورشة التكوينية المنظمة حول البرنامج الجديد للسنة الأول من التعليم الأساسي

 

أشرف معالي وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح، السيد محمد ماء العينين ولد أييه، اليوم الثلاثاء بمدينة أكجوجت على اختتام الورشة التكوينية المنظمة حول البرنامج الجديد للسنة الأولى من التعليم الأساسي.

و تعهد معالي الوزير في كلمة بالمناسبة بالعمل على تفعيل أداء المنظومة التربوية، وتحسين ظروف الأسرة التربوية والأخذ بعين الاعتبار لآراء المفتشين وطواقم التعليم في مختلف مراحل عمليات الإصلاح .

وأشار إلى الدور المحوري الذي يمكن أن تلعبه المجالس الجهوية والبلدية في جهود تحسين أداء مؤسساتنا التربوية.

سبق لمعالي الوزير ان أعطى من مدينة كيهيدي إشارة انطلاق هذه الورشات التي تهدف من بين أمور اخرى الي إطلاع هيئة التأطير و بشكل دقيق على مستجدات هذا البرنامج المتمثلة في تخفيف المحتوى المعرفي لصالح الأنشطة و اكتساب المهارات.

وباختتامه لأعمال هذه الورشات باكجوجت يكون قد التقى بجميع مفتشي قطاع التعليم الاساسي وتبادل معهم الآراء حول الإصلاح المرتقب.

كما زار الوزير رفقة السلطات الإدارية والتربوية مراكز امتحان الدورة الثانية من البكالوريا التي جرت في ظرف جيدة لله الحمد.

و كان معالي وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح، قد قام بعد ذلك بزيارة لورشة بناء ثانوية أكجوجت حيث اطلع على مدى تقدم الأشغال فيها.

وأعطى تعليماته للقائمين على بناء هذه المؤسسة التعليمية بضرورة احترام الآجال المحددة والمعايير الفنية المطلوبة.

كما تفقد معالي الوزير خلال وجوده في مدينة أكجوجت مدرسة تكوين المعلمين في هذه المدينة حيث عاين مختلف مرافق هذه المؤسسة التكوينية.

رافق الوزير في مختلف هذه المحطات الوالي المساعد، السيد محمد نوح ولد الشيخ ابراهيم، وعمدة بلدية أكجوجت، السيد أحمد ولد يعقوب ونائب رئيس المجلس الجهوي لجهة انشيري، السيد لحريطان ولد الخالص، والسلطات الإدارية والأمنية بالولاية.