اختتام مهرجان أيام انواذيبو لمسرح الهواة

الصدى_و م أ /

اختتمت الليلة البارحة بمركز المعرفة للجميع في مدينة نواذيبو أعمال النسخة الثانية من مهرجان أيام نواذيبو لمسرح الهواة، المنظمة من طرف فرقة نواذيبو المسرحية، بالتعاون مع المندوبية الجهوية لوزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، و برعاية من بلدية نواذيبو.
وتهدف هذه التظاهرة الثقافية المنظمة تحت شعار: “مسرح الهواة ملتقى الثقافات”، و التي دامت أربعة أيام، إلى إحياء الساحة الثقافية و تشجيع العمل الثقافي خاصة المسرح للعب دوره في زيادة الوعي حول القضايا الوطنية.
وأكد المستشار المكلف بالشؤون الاجتماعية والسياسية، بولاية داخلت نواذيبو، السيد محمد المصطفى ولد المختار، أن أيام نواذيبو لمسرح الهواة في نسخته الثانية مثلت حدثا ثقافيا يعبر عن طموحات القائمين على هذا العمل المسرحي، مبرزا أن ساكنة نواذيبو استمتعت بمشاهدة عروض مسرحية متميزة تخللتها ندوات فكرية.
وبدوره تعهد العمدة المساعد لبلدية نواذيبو، بمواكبة جهود المسرحيين وكافة الأنشطة الثقافة على مستوى البلدية.
أما مدير مهرجان أيام نواذيبو لمسرح الهواة، السيد يحيى ولد الدده، فقد بين أن هذه التظاهرة تضيف لبنة جديدة إلى الصرح المسرحي الموريتاني وإذكاء روح التنافس المثمر بين المسرحيين الشباب والهواة.
وشهدت فعاليات الاختتام توزيع إفادات على بعض الشخصيات التي ساهمت في دعم النشاط الثقافي والمسرحي في المدينة، كما تم توزيع جوائز على المشاركين في هذه التظاهرة.
جرت اختتام النسخة بحضور حاكم مقاطعة نواذيبو، السيد سيد أحمد ولد أحويبيب، والمندوب الجهوي لوزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان.