اختيار أول مكتب رسمي لتمثيل الجالية الموريتانية بالمغرب

تم بمدينة الدار البيضاء اختيار أول مكتب رسمي يمثل الجالية الموريتانية المقيمة في المملكة المغربية، يتكون من هيئتين إحداهما تنفيذية والأخرى استشارية.

واختار ممثلو الجاليات الموريتانية بمختلف المدن المغربية، الدكتور صاو إدريسا ييرو رئيسا لمكتب الجالية، والدكتور محمد إفكُّو محمد محمود أمينا عاما، والدكتور محمد ولد اصنيبه رئيسا لمجلس الحكماء.

كما تم اختيار لفيف من الخبرات الموريتانية من مختلف التخصصات العلمية القاطنة في المغرب لقيادة المكتب الأول المكون من 31 شخصا.

وتم ذلك بحضور كل من المستشار الأول المكلف بالشؤون القنصلية في السفارة الموريتانية محمد مولود ولد محمد سالم، والسيد بن عُمر مصطفى ممثلا للسلطات المغربية، وجمع من الموريتانيين المقيمين في الدار البيضاء.

وعقد المجتمعون على هامش اختيار مكتبهم، لقاء موسعا مع المستشار الأول المكلف بالشؤون القنصلية في السفارة الموريتانية، تم خلاله “توقيع اتفاقية تعاون قنصلي ثنائي بين المملكة المغربية والجمهورية الإسلامية الموريتانية”.

وتم الاتفاق على “حل مشكل الوثائق المؤمنة وتفعيل مصالح الحالة المدنية”، إضافة إلى “العمل على إنشاء قاعدة بيانات للجالية الموريتانية المقيمة في المملكة المغربية يُساعد في تصنيفها وجرد التخصصات العلمية والكفاءات لتسهل الاستفادة منها وطنيا”، وكذا “إعادة فتح القنصلية العامة في الدار البيضاء”.

وأوصى المجتمعون بإجراء إحصاء شامل للجالية الموريتانية بالمغرب، وإنشاء قاعدة بيانات بالكفاءات المقيمة في المملكة يُساعد في تصنيفها وجرد التخصصات العلمية والكفاءات لتسهل الاستفادة منهم وطنيا.