اختيار لبروفسور محمد الحسن ولد لبات مفاوضا ووسيطا في الأزمة السودانية

وقع الاختيار على الدبلوماسي الموريتاني البروفسور محمد الحسن ولد لبات المستشار الاستراتيجي لرئيس لجنة الاتحاد الإفريقي مفاوضا ووسيطا في الأزمة السودانية, ويأتي هذا الاختيار عقب الزيارة التي قام بها رئيس المفوضية الإفريقية الى الخرطوم وبعد اجتماع الترويكا الذي انعقد في القاهرة حول الأزمة في السودان تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي ويهدف الاتحاد الإفريقي من إيفاد الدبلوماسي الموريتاني إلى المساهمة في الجهود التي تبذلها مختلف الأطراف من اجل المساعدة على وضع الآليات من اجل انتقال ديمقراطي سلس وسريع للحكم في السودان يمكن من عودة النظام الديمقراطي المدني إلى البلاد, وليس غريبا ان يقع الاختيار على ولد ابات نظرا للثقة الكبيرة التي يحظى بها لدى رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي وبالنظر خصوصا إلى تجربته الطويلة والمعترف بها دوليا في مجال فض النزاعات, فقد تم اختياره عام 2016 كمبعوث خاص لرئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي السيدة ادلامي زولما لجمهورية وسط إفريقيا كما عمل مرات عديدة كمبعوث خاص للاتحاد الإفريقي والمنظمة الدولية للفرانكفونية في كل من أتشاد والكونغو الديمقراطية والغابون وبوروندي, وقد لقي تكليف البروفسور محمد الحسن ولد ابات ترحيبا كبيرا من مختلف الأطراف في السودان وكذلك من الأمم المتحدة وهو أستاذ جامعي مرموق ووزير خارجية سابق للجمهورية الإسلامية الموريتانية,  

 

المصدر