افتتاح الجمعية العامة لاتحادية التجارة

الصدى_و م أ /

افتتحت اليوم الخميس بقصر المؤتمرات بنواكشوط اشغال الجمعية العامة العادية ال 14 لاتحادية التجارة تحت شعار”من أجل تاجر مواطن ضمانا لاستقرار الأسعار وإرضاء المستهلك “.
وأكدت وزيرة التجارة والصناعة التقليدية والسياحة السيدة الناها بنت حمدى ولد مكناس بالمناسبة على أهمية وعراقة اتحادية التجارة وتأثير نشاطها المباشر على الحياة اليومية للمواطنين ومسؤوليتها الجسيمة فى توفير المواد الاستهلاكية بشكل منتظم فى الاسواق مع ضمان جودة هذه المواد.
واضافت أن الاتحادية مطالبة بضبط اسعار المواد الاستهلاكية احتراما للنصوص المعمول بها وللاتفاقيات الموقعة مع القطاع الوصي.
وبينت أن قطاع التجارة دأب على التشاور مع الاتحادية وغيرها من الفاعلين في المجال، وهو ما مكن حتى الآن من توقيع تفاهمات واتفاقات، ساهمت فى ضبط الاسعار وضمان تموين الاسواق بشكل مستمر رغم ظروف النقل التي فاقمتها جائحة كورونا.
وشددت على أن الحكومة ستوفر الدعم اللازم لتمكين القطاعات الانتاجية الوطنية من الوصول إلى مستوى من الجودة يضمن لها الصمود فى مواجهة البضائع القادمة من الدول الاخرى ،كما ستعمل على تقليص الفارق بين الايرادات والصادرات.
وبدوره تحدث رئيس الاتحاد الوطني لارباب العمل الموريتانيين السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد ليشدد على أهمية تلقيح المواطنين ضد جائحة كوفيد 19 التي يتوقع ان تأتي موجتها الرابعة خلال فصل الشتاء وفق تعبيره.
واضاف أن توجه الدولة لتلقيح مليون مواطن خلال هذه الحملة يستدعي وقوف ودعم التجار، مبرزا أهمية اشتراط التلقيح للعمل فى المتاجر وحتى فى دخول المحلات التجارية لكسب المعركة ضد كورونا.
وبدوره ابرز رئيس اتحادية التجارة السيد محمد يحي ولد أبوه بالمناسبة انه رغم التأثيرات السلبية لجائحة كوفيد 19والاضطراب الكبير لخطوط التموين على المستوى العالمي فقد تمكن منتسبو الاتحادية من تزويد مختلف مناطق الوطن بالسلع الاساسية.
واضاف أن الاتحادية انطلاقا من مسؤوليتها الوطنية فى الحد من ارتفاع العالمي للاسعار وما له من تأثير سيىء على الطبقات الهشة باشرت الاشراف على عملية الدعم 2021 التى كان دورها محوريا حيث فتحت 300 محل تجاري فى نواكشوط.
جرت وقائع افتتاح الجمعية بحضور وزير التشغيل والتكوين المهنى و والى نواكشوط الغربية ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة وشخصيات اخرى.