افتتاح مقر رئيسي لوحدة متخصصة تابعة لمكونة شرطة دول الخمس بالساحل

الصدى_و م أ /

أشرف المدير العام للأمن الوطني الفريق مسغارو ولد سيدي، رفقة والي الحوض الشرقي السيد الشيخ ولد عبد الله ولد أواه، أمس الاثنين من مدينة النعمة، على افتتاح المقر الرئيسي لوحدة التحقيق المتخصصة التابعة لمكونة شرطة مجموعة الدول الخمس بالساحل في موريتانيا.
وتهدف هذه الوحدة المنفذة بتمويل من الاتحاد الأوروبي إلى جمع المعلومات ودعم قدرات المعلوماتية، إضافة إلى التحقيق في مجال الإرهاب والجريمة المنظمة والعابرة للحدود طبقا للمدونة القضائية ومدونة الإجراءات الجنائية تحت رعاية القضاة المختصين مع مراعاة حقوق الإنسان.
وأكد المدير العام للأمن الوطني في كلمة بالمناسبة أن الإنشاء الفعلي لهذه الوحدة بموجب المقرر رقم 2019/93 بتاريخ 2021/21/02 الصادر عن وزارة الداخلية واللامركزية جاء بناء على توصيات التقرير النهائي للدورة الخامسة للجنة الدفاع والأمن لدول الساحل المنعقدة بانجامينا بتاريخ 10/11/2017 القاضي بالتحضير لآلية دمج مكونة الشرطة داخل القوة المشتركة للدول الساحل الخمس وكذا التقرير النهائي للدورة السادسة لنفس اللجنة في وغادوكو بتاريخ 12/05/218 القاضي بدمج وحدة التحقيقات المختصة لمكونة شرطة القوة المشتركة للدول الخمس بالساحل.
وأضاف المدير العام للأمن الوطني أن هذه الوحدة ستساهم في زيادة ودعم قدرات القوة المشتركة في موريتانيا بفضل تكوين نوعي خضعت له هذه الوحدة لمدة سنة كاملة، منبها إلى أن التمويل المذكور شمل تشييد بنايتن في النعمة وانبيكت لحواش واقتناء وسائل ومعدات لوجستية لتجهيز هذه الوحدة من بينها سيارات رباعية الدفع وسيارة إسعاف.
وأشاد المدير العام للأمن الوطني بجهود civipol في تمويل برنامج تكوينى لصالح مكونة الشرطة.
وبدوره ذكر عمدة بلدية النعمة السيد سيدي محمد ولد محمد، بالدور الريادي الذي يلعبه الأمن في التنمية بكافة مجالاتها، مؤكدا أن الأمن هو الركيزة الأساسية لإرساء التنمية الشاملة، مبرزا ماحققته بلادنا من تجربة رائدة تجسدت في مقاربتها الأمنية مشيدا بإنشاء هذه الوحدة المتخصصة.
ومن جانبه أوضح سفير الاتحاد الأوروبي ببلادنا سعادة السيد كوليم جون، أن هذه الوحدة تأتي في إطار تعزيز جهود القوة المشتركة للدول الخمس بالساحل في محاربة الإرهاب والتطرف، مذكرا أن الاتحاد الأوروبي يواكب الخطط الأمنية لمحاربة هذه الظواهر، ومشيدا في نفس الوقت بجهود بلادنا في هذا الصدد.
وجرى الحفل بحضور رئيس جهة الحوض الشرقي وحاكم مقاطعة النعمة والمدير الجهوي للأمن الوطني والسلطات القضائية والأمنية والعسكرية بالولاية.