الأمين العام لاتحاد البرلمانات الاسلامية يدين تدخل البرلمان الأروبي فى شؤون الجزائر

الأمين العام لإتحاد البرلمانات الإسلامية معالي الشيخ محمد قريش نياس

أدان الأمين العام لإتحاد البرلمانات الإسلامية معالي الشيخ محمد قريش نياس تدخل البرلمان الأوربي في الشأن الجزائري معتبرا أنه تدخل سافر مرفوض في شؤون دولة عضو في اتحاد البرلمانات الاسلامية

وكان البرلمان الأوربي قد أصدر قرارا نهاية نوفمبر المنصرم انتقد فيه وضع الحريات الحقوقية في الجزائر

وهذا نص الإيجاز الصادر عن الأمين العام لاتحاد المجالس الإسلامية:

علمت الأمانة العامة لإتحاد مجالس دول الأعضاء فى منظمة التعاون الإسلامي بالقرار الجديد الذى اصدره البرلمان الاوروبي يوم الخميس 26 نوفمبر 2020 بشأن وضع الحريات و حقوق الإنسان فى الجزائر، و ذلك تبعا للقرارين الصادرين عن هذه الهيئة الاوروبية فى الـ 30 ابريل 2015 و 28 نوفمبر 2019 .

وإن معالى السيد محمد قريش نياس الامين العام لاتحاد مجالس الدول الأعضاء فى منظمة التعاون الإسلامي ليدين قرار البرلمان الاوروبي الذي يعتبر تدخلا سافرا فى الشؤون الداخلية لبلد عضو فى اتحادنا.

 

ويؤكد معالى الأمين العام بهذه المناسبة التضامن مع الشعب الجزائري المكافح فى حفاظه على سيادته وحريته و استقلاله.