الأمين العام لمنتدى علماء موريتانيا وأفريقيا يلقي بيان المنتدى في مهرجان النصرة الحاشد (بيان)

منذ سنوات عديدة   دأبت مجموعات أوروبية من اليمين المتطرف الى الاساءةالى الإسلام والمساس  بمقدساته  وعلى رأسها نبي الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم 

لكن تبني رئس دولة فرنسا ( ماكرون ) لهذا الخطاب المتطرف والبغيض  واعلانه على الملا تبنيه  له  وحمايته  يعتبر انحرافا خطيرا  ينذر بصدام  حضاري  خطير على مبدء  العيش المشترك واحترام مقدسات الغير .

لهذا فاننا 

1- نلزم الرئيس الفنسي بوجوب الاعتذار للمسلمين عبر العالم بما فيهم المسلمون الفرنسيون

2-  نعبر بكل لغة متحضرة ممكنة عن رفضنا لخطاب الكراهية والمساس  بالمقدسات

3–ندعو  ونلزم  المسلمين بوجوب مقاطعة  المنتجات الفرنسية  من أجل التأثير على الاقتصاد واسقاط حكومة مكروه وحزبه

4- نرفض الاعتداء على الابرياء  مهما كانت جنسياتهم   ودياناتهم 

وقد قال تعالى (ولا تزر وازرة وزر أخرى )

وقال تعالى  ( ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى )

 والله ولي التوفيق 

الدكتور الشيخ ولد الزين ولد الإمام

الأمين العام لمنتدى علماء موريتانيا  وأفريقيا