الأمين العام لوزارة التهذيب يتفقد المرحلة الأخيرة من مسابقة أولومبياد العلوم

الصدى_و م أ /

قام الأمين العام لوزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح االسيد عالي سيلي سومارى صباح اليوم الأحد بزيارة تفقدية لمراكز المرحلة الأخيرة من مسابقة أولومبياد العلوم و والامتحانات التمهيدية للباكلوريا في ثانويات توجنين1 وعرفات 2 والبنين2 والثانوية العربية وإعدادية البنات في نواكشوط.
وخلال هذه الزيارة تمكن الأمين العام للوزارة من الاطلاع على الظروف التي تجري فيها هذه الامتحانات والمنهجية المتبعة في الرقابة، كما تلقى شروحا من طرف القائمين على هذه المراكز سير عملية الامتحان.
وفي نهاية الزيارة أكد الأمين العام للوزارة في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء، أن الزيارة شكلت بالنسبة له فرصة لملاحظة ما يجري في هذين الامتحانين المهمين في الساعات الأولى من الانطلاقة لمعالجة كل الاختلالات التي قد تحدث في البداية.
وقال إن الامتحان جرى بشكل مقبول ومرضي ولم يلاحظ أي مشكلة لا بالنسبة للتلاميذ ولا لفحوى الأسئلة المتعلقة بالامتحان.
وأكد على أهمية مسابقة اولومبياد العلوم والامتحان التمهيدي لكون الأول يمكن الفائزين فيه من نيل جائزة فخامة رئيس الجمهورية في المواد العلمية، في حين سيساعد الأخير التلاميذ الذين لم تتوفر فيهم الشروط المطلوبة للمشاركة في الباكلوريا وخاصة طلاب المحاظر.
تجدر الإشارة إلى أن مسابقة أولومبياد العلوم شارك فيها527 تلميذا وبعد التصفيات سيحصل الإثني عشر الأوائل منهم على جائزة فخامة رئيس الجمهورية.
كما بلغ عدد المترشحين للباكلوريا التمهيدي 3161 من مختلف الشعب وسيتمكن الناجحون فيه من المشاركة في الباكلوريا لهذه السنة.
وكان الأمين العام مرفوقا خلال هذه الزيارة بعدد من المسؤولين في قطاع التهذيب الوطني و ولايات نواكشوط الثلاث.