الإعلان في نواكشوط عن تأسيس إطار سياسي جديد

الصدى_و م أ /

تم مساء اليوم السبت بقصر المؤتمرات في نواكشوط الإعلان عن تأسيس إطار سياسي جديد تحت شعار “معا من أجل التغيير” دعما لجهود الحكومة في تحقيق البرنامج الانتخابي الطموح لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

ويهدف هذا التجمع السياسي التنموي الاجتماعي، إلى خلق رؤية جديدة لدعم وترقية المسار السياسي والاقتصادي والتنموي، إسهاما في بناء موريتانيا.

ويسعى هذا الحراك الشبابي إلى المساهمة في دعم جهود إصلاح القطاعات الحيوية من خلال إنشاء لجان متخصصة، والعمل على تحسين سمعة البلد في الخارج والداخل وجلب الاستثمارات عن طريق المنظمات التنموية وضمان استفادة الوطن من الجاليات في الخارج باستغلال خبراتهم ومقدراتهم.

وأوضح رئيس الكتلة السيد الشيخ أحمد أمبارك، في كلمة له بالمناسبة، أنها عبارة عن مجموعة من الشباب الموريتاني من مختلف الشرائح والطبقات والتوجهات الفكرية والسياسية، جمعهم هم الوطن ومصلحته.

وأضاف أن البرنامج السياسي لفخامة رئيس الجمهورية تعهداتي، خلق نوعا من الأمل في التغيير الذي ينشده كل مواطن، مشيرا إلى أن قرار الكتلة جاء لتوحيد الجهود ضمن إطار سياسي يؤازر ويشيد بالمنجز وينبه على مكامن النقص ويطالب بالمزيد.

ونوه إلى أن الكتلة الشبابية تسعى إلى المشاركة في تحقيق الأهداف الوطنية الرامية إلى تحسين ظروف المواطن الموريتاني، مرحبا بكل من يشاطرهم الرأي من أبناء موريتانيا في الداخل والخارج الراغبين في تأسيس دولة العدل والمساواة، معلنا الانفتاح على المقترحات والمبادرات التي من شأنها المساهمة في تطوير هذا الإطار السياسي نحو ترسيخ مبادئ الحكم الرشيد والنأي عن مظاهر الغبن والفساد.

وتخلل الحفل عرض تعريفي بالكتلة الشبابية، لخص عملها ورؤيتها للمستقبل، نحو بلد ينعم شعبه بالرقي والازدهار بعيدا عن نداء التطرف والجهوية .

حضر الحفل لفيف من الأطر والوجهاء والسياسيين وقادة الرأي .