الإفراج عن ولد بوشيبة و الإبقاء على المستشار الفني لمدير شركة سوماغاز رهن الاعتقال

الصدى_و م أ /

أفرجت شرطة الجرائم الاقتصادية والمالية عن رجل الأعمال محمد ولد بوشيبه، فيما أبقت على المستشار الفني لمدير شركة سوماغاز بال مامادو رهن الاعتقال.
وأقفت الشرطة ولد بوشيبه وبال مامادو قبل أيام، على خلفية التحقيق في رسالة من شركة سنغالية تحدثت فيها عن تلقي ضغوط من مسوؤلين ووسطاء موريتانيين من أجل الحصول على عمومة مقابل منحها صفقة تتعلق بمخازن تابعة للشركة، وذكرت بالاسم ولد بو شيبه، وبال مامادو.
ونبهت الشركة في رسالة نشرتها الأخبار قبل أسبوعين، إلى أن واقع هذه المخازن ينذر بحدوث كارثة قد تخلف خسائر بشرية ومادية كبيرة، مردفة أن عدم وقوع هذه الكارثة إلى الآن أشبه بالمعجزة.
وأعلنت شركة “سوما غاز” عقب نشر الرسالة عن تعليق العمل في المخزن الذي يعود تاريخ إنشائه للعام 1986، وقد أكمل اليوم 35 سنة، “ولم تتم قط إعادة اختبار صلاحيته أو إعادة رفع جودته. وقد كان أصبح حينها (أي العام 2008) غير صالح للاستعمال”. وفقا لرسالة الشركة إلى سلطة تنظيم الصفقات العمومية بموريتانيا.