الإمارات تستثمر55 مليار دولار في 7 دول عربية من بينها موريتانيا

الصدى – متابعات/

جمال سيف الجروان، الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين في الخارج

أكد جمال سيف الجروان، الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين في الخارج، أن المجلس يستهدف مضاعفة الاستثمارات الإماراتية في 7 بلدان عربية من نحو 200 مليار درهم (55 مليار دولار) إلى 400 مليار درهم (110 مليارات دولار) خلال السنوات الخمس المقبلة.

 

وأشار الجروان في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي»، أمس، إلى أن المجلس يعتقد أن عام 2020 سيكون عام الاستثمارات الإماراتية في المنطقة العربية بامتياز، مؤكداً أن الاستثمارات الإماراتية ستتزايد بشكل ملحوظ في 7 دول عربية بشكل رئيسي.

 

وذكر أن هذه الدول تتضمن مصر وعمان والمغرب والجزائر والأردن والسودان وموريتانيا، ونوه إلى أن سعي مجلس الإمارات للمستثمرين لمضاعفة الاستثمارات الإماراتية في هذه البلدان السبعة يرجع لعدة أسباب، أولها قوة العلاقات التاريخية والسياسية والاقتصادية والتجارية بين الإمارات وهذه الدول، إضافة إلى أن غالبية هذه البلدان أقرّت قوانين واتفاقيات متميزة لجذب وحماية الاستثمارات الأجنبية فيها وأزالت الكثير من القيود البيروقراطية التي كانت تواجهها، فضلاً عن أن هذه البلدان في أمسّ الحاجة لمشاريع تنموية واستثمارية عملاقة، خاصة في البنية التحتية والتجارة والسياحة والعقارات وغيرها من القطاعات التي تفوقت فيها الإمارات، وتحتاج هذه الدول لنقل التجربة الإماراتية لها.

 

وشدد على أن الاستثمارات الإماراتية في هذه البلدان العربية تعزز القوة الناعمة لدولة الإمارات، مشيراً إلى أن مشاريع هذه الاستثمارات حققت عوائد مجزية للشركات والمستثمرين الإماراتيين.

 

وذكر أن السوق المصري على سبيل المثال يعد اليوم أفضل الأسواق العربية للاستثمارات الإماراتية، قائلا: إن هذه الأفضلية تنبع من الخبرة الكبيرة التي ترسخت للاستثمارات الإماراتية في مصر بعد أن أثبتت تفوقاً قياسياً، وهناك على سبيل المثال شركات إماراتية رائدة مثل موانئ دبي العالمية وإعمار وماجد الفطيم والغرير وغيرها رسخت لنفسها مكانة قوية في السوق المصري وتتوسع فيه بشكل كبير، ولدى قيادتنا رؤية حكيمة في هذا التوسع بسبب العلاقات القوية بين الإمارات ومصر، فضلاً عن تميّز السوق المصري بفرص استثمارية مجزية للغاية.

 

وأكد جمال الجروان أن المجلس يخطط لتنظيم زيارات لأكثر من عشرين دولة للوقوف على واقع الاستثمارات الإماراتية فيها والنجاحات التي حققتها والصعوبات التي تواجهها للتغلب عليها، مشيراً إلى أن الزيارات ستشمل دولاً أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والمكسيك والبرازيل وبنما والأرجنتين والهند ومصر والمغرب والسودان وموريتانيا ولبنان والجزائر.

 

وأشار الجروان إلى أن المجلس يحشد حالياً المستثمرين المواطنين للمشاركة الفعّالة في ملتقى الاستثمار السنوي الذي تنظمه وزارة الاقتصاد والمجلس تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خلال الفترة من 24 إلى 26 مارس المقبل بمشاركة وزراء وكبار المسؤولين وخبراء من 150 دولة وحضور أكثر من 15 ألف زائر. وأوضح أن الحضور العربي خاصة من البلدان السبعة سيكون متميزاً للغاية، وستضم وفود هذه البلدان وزراء ومحافظي البنوك المركزية وسيكون محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر أبرز المتحدثين في الملتقى.

 

توزيع الاستثمارات

 

يصل إجمالي الاستثمارات بالدول السبع وفقاً لآخر تحديثات قاعدة بيانات مجلس الإمارات للمستثمرين في الخارج لنحو 200 مليار درهم «55 مليار دولار» تتوزع على 7.2 مليارات دولار لمصر و15 مليار دولار للمغرب و15 مليار دولار للأردن و10 مليارات دولار في الجزائر و4 مليارات دولار في سلطنة عمان، وملياري دولار في السودان، وملياري دولار في موريتانيا.