الإمارات تفتتح مقر قنصليتها العامة بمدينة العيون المغربية .. عبدالله بن زايد: نقف مع المغرب الشقيق في قضاياه العادلة(فيديو)

الصدى -وام/

 افتتحت دولة الإمارات اليوم مقر قنصليتها العامة في مدينة العيون بالأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية الشقيقة.

 

جاء ذلك عقب الاتصال الهاتفي الذي تم مؤخراً بين صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والذي أعلم خلاله سموه جلالة الملك محمد السادس بقرار دولة الإمارات فتح قنصلية عامة في مدينة العيون بالأقاليم الجنوبية للمملكة تجسيداً لموقف الدولة الثابت في الوقوف مع المغرب الشقيق في قضاياه العادلة في المحافل الإقليمية والدولية.

 

وأعلن سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في كلمته التي ألقاها اليوم بهذه المناسبة عبر تقنية الاتصال المرئي “عن بعد” افتتاح قنصلية عامة لدولة الإمارات في مدينة العيون المغربية وذلك بناء على قرار قيادة الدولة الرشيدة.

 

وقد ازاح معالي ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج وسعادة العصري سعيد أحمد الظاهري سفير الدولة لدى المملكة المغربية الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا بافتتاح مقر القنصلية العامة لدولة الإمارات بمدينة العيون بحضور ممثلي السلك الدبلوماسي بمدينة العيون ومسؤولي السلطات المحلية بالمدينة.

 

وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في مستهل كلمته :”يطيب لي أن أنقل لكم تحيات قيادة دولة الإمارات وفي مقدمتهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة”.

 

وأضاف سموه “أود أن أؤكد على أن دولة الإمارات حريصة على تطوير وتعزيز علاقاتها الثنائية مع الدول الشقيقة والصديقة وبناء جسور التواصل والتعاون معها بما يخدم مصالح وتطلعات دولنا وشعوبنا ويسهم في جهود التنمية والتطوير والتقدم في مختلف الأصعدة حيث أسست دولة الإمارات قاعدة متينة من العلاقات المتميزة مع الدول الشقيقة والصديقة من خلال نهجها وسياستها القائمة على الاحترام المتبادل والثقة والتعاون البنّاء وتعزيز السلام والاستقرار العالمي”.

 

وأكد سموه على أن موقف الإمارات ثابت في الوقوف مع المغرب الشقيق في قضاياه العادلة في المحافل الإقليمية والدولية ونعتبر هذا انعكاساً لأواصر الأخوة الصادقة وعمقها واستعراضاً لعلاقات التعاون المثمر والتضامن الفاعل الذي يجمع بين دولة الإمارات والمملكة المغربية الشقيقة.

 

وقال سموه : وبناء على قرار القيادة الرشيدة بدولة الإمارات يسرني أن أعلن عن افتتاح قنصلية عامة لدولة الإمارات العربية المتحدة في مدينة العيون المغربية وفي هذا الصدد أود أن أشير إلى أن هذه الخطوة تعد ترجمةً لعلاقات إماراتية مغربية تاريخية راسخة ولشراكة استراتيجية تقوم على أعلى المستويات أسسها المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والملك الحسن الثاني منذ عام 1971 وعُززت بمشاركة دولة الإمارات في “المسيرة الخضراء”.

 

وأضاف سموه قائلا : “كما أنها استكمالا لمسيرة متألقة من وحدة المصير والتعاون المستمر حرصت على دعمها وتطويرها قيادتا البلدين ووثقت سجلاً حافلاً من التميز وسيكون افتتاح قنصلية لدولة الإمارات في مدينة العيون أحد النتائج الإيجابية للعلاقة الراسخة التي تربط البلدين الشقيقين وسيمثل تواجدها في الإقليم المغربي بمثابة دفعة كبيرة على مستوى العلاقات الثنائية بين البلدين في سبيل الارتقاء بها إلى آفاق أرحب”.

 

وأضاف سموه أن دولة الإمارات تثمن الدور الرائد لجلالة الملك محمد السادس “حفظه الله” ملك المملكة المغربية الشقيقة في مواصلة التنسيق والتشاور مع القيادة بدولة الإمارات في كل ما من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة وفي الدفع نحو دعم الجهود الدولية والأممية لحل النزاعات والأزمات على المستويين الإقليمي والعالمي وتبادل وجهات النظر للوصول إلى رؤية مشتركة تتمكن من خلالها مجتمعاتنا في أن تعيش حياة كريمة ملؤها التفاؤل والأمل ومتجاوزة التحديات التي تعيق نهضتها وتنميتها.

و اشاد سموه بمستوى التواصل والتنسيق بين كبار المسؤولين في البلدين ودوره الفاعل في الوصول بالعلاقة الثنائية إلى ما وصلت إليه من مستويات متميزة في مختلف المجالات، وأؤكد على أهمية استمرار التنسيق القائم بين البلدين في المحافل الإقليمية والدولية وعلى صعيد العلاقات الثنائية.

 

وأعرب سموه في ختام كلمته عن أمله أن تقوم قنصلية الإمارات في مدينة العيون بدور هام في تعزيز الفرص الإيجابية نحو توسيع مجالات الاهتمام المشترك وتعميق قنوات التعاون الثنائي بيننا.

 

من جانبه أكد سعادة العصري سعيد أحمد الظاهري على أن افتتاح القنصلية العامة لدولة الإمارات بمدينة العيون المغربية يؤكد الحرص الدائم والصادق للقيادة الرشيدة بدولة الإمارات على تعزيز علاقات الأخوة والتضامن مع المملكة المغربية الشقيقة والتعبير الملموس والفعال عن دعم دولة الإمارات للسيادة المغربية على أقاليمها الجنوبية وتأييد المبادرة المغربية لتطبيق الحكم الذاتي باعتباره حلا واقعياً لإرساء الاستقرار والتنمية والازدهار.

 

وأضاف أن افتتاح القنصلية العامة الإماراتية بمدينة العيون سيساهم في تعزيز العلاقات الثنائية على كافة المستويات التجارية والاقتصادية والاستثمارية والثقافية بين البلدين الشقيقين مؤكداً الحرص المشترك لقيادتي الدولتين لمواصلة تطوير العلاقات الثنائية بما يخدم ويعزز مصالحهما المشتركة.

 

وأشاد سعادته بالإصلاحات الرائدة في مختلف مناحي الحياة التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية منوها بشتى مظاهر التطور العمراني والاقتصادي بمدينة العيون بفضل جهود جلالته للنهوض بهذه المنطقة وجعلها جسرا استراتيجيا للمملكة نحو القارة الإفريقية.