الإمام الشيخ محمد عمر نياس يخلد ذكرى المولد النبوي الشريف تحت الرعاية السامية لصاحب السمو محمد بن سلمان ولي العهد السعودي

الشيخ محمد عمر نياس رئيس مؤسسة التضامن بين خدام الإسلام

الصدى – دكار/

كعادته في مثل هذه الذكرى العطرة من كل عام يقوم الشيخ محمد عمر نياس رئيس مؤسسة التضامن بين خدام الإسلام، بإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف في بلاده السنغال  وبالذات في مدينة دكار عاصمة البلاد وفي مدينة كولاخ (200كلم شرق العاصمة دكار) حيث أيتوافد مريدوا شيخ الاسلام الشيخ ابراهيم نياس  من كل بقاع الدنيا لإحياء المولد النبوي الشريف

ويسعى رئيس مؤسسة التضامن بين خدام الإسلام،الشيخ محمد نياس لتخليد ذكرى هذا  العام الموافقة للتاسع والعشرين من أكتوبر الجاري في حي “ألمادي” الراقي بالعاصمة السنغالية دكار بحضور اتباعه وشخصيات رسمية ودينية مرموقة من السنغال وخارجها

وسيقام الحفل الكبير في مقر مؤسسة التضامن بين خدام الاسلام و في باحة مسجد ناصر الحق بالحق التابع لها 

وحسب القائمين على الحفل فإن السلطات السينغالية وعلى رأسها الرئيس ماكي صال تعطي أهمية كبرى لهذا الحفل حيث يتوقع أن يحضر ممثلا خاصا عن الرئيس في هذا الحفل الإيماني البهيج حتفاء بمولد سيد الأولين والآخرين محمد صلى الله عليه وسلم الرحمة المهداة للعالمين

ولأن الشيخ محمد عمر نياس رئيس مؤسسة التضامن بين خدام الاسلام يرتبط بعلاقات دولية واسعة خاصة في العالم الإسلامي فإن الحفل هذه السنة يجري تحت الرعاية الفخرية لصاحب السمو الأميري محمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية

كما يحفظى هذا الحفل الديني البهيج بمباركة وتشجيع  كل المراجع والزعامات الدينية في السنغال التي تمثلها العوائل العلمية المشهورة في افريقيا والعالم الاسلامي وهي عوائل شيخ الإسلام الشيخ إبراهيم نياس، والشيخ أحمد بامبا خادم الرسول، والشيخ الحاج مالك سه، والشيخ الإمام اللاهيني، والشيخ بو كنتا الجاسيني، والشيخ عمر الفوتي المجاهد.الكبير والشيخ سعد أبيه.

الشيخ محمد عمر نياس رئيس مؤسسة التضامن بين خدام الإسلام

وحسب برنامج الحفل المبرج حتى الآن سيختم القرآن الكريم قراءة وتجويدا أربعمائة وثلاثة عشر مرة ، بينة رفع البلاء عن الامة وجلب المنافع والخيرات ببركة ليلة مولد المصطفى عليه الصلاة والسلام

وستكون هناك أدعية واتهالات وقراءات في شعر الشيخ محمد عمر نياس الذي يشتهر بالشعر والعلم لكونه درس  العلوم المحظرية في كولاخ بالسنغال وفي المحاظر الموريتانية والازهر الشريف حتى تضلع من العلوم الشرعية واللغوية قبل أن يتبحر في العلوم الروحية

وستكون هناك كلمات رسمية لضيوف الحفل فضلا عن كلمة الشيخ  محمد نياس ، وبعد ذلك سيختتم الحفل بالدعاء للسنغال و العالم الإسلامي عامة بالسلامة والنجاة والأمن والأمان، ويرفع عنا البلاء، ويديم استقرار البلادان الاسلامية ويحفظ البلاد والعباد، وخاصة بلاد الحرمين الشريفين ويحفظ ملكها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز