الاعلامي الدولي السيد ولد السيد يسلط الضوء في “بث مباشر” على أصداء تشكيل “إتحاد الجاليات الموريتانية في الخارج”(فيديو)

الاعلامي والمؤلف الدولي السيد ولد السيد

الصدى – متابعات /

أعلن مؤخرا في العاصمة نواكشوط  عن إنشاء اتحاد لمكاتب الجاليات الموريتانية حول العالم، وذلك برئاسة رئيس مكتب الجالية الموريتانية في الصين، النائب البرلماني المختار ولد خليفة.

 

وفي كلمة له بالمناسبة قال ولد خليفة أن الاتحاد الجديد يمثل كل مكاتب الجاليات حول العالم خاصة مكاتب الجاليات في الصين، وتونس، والكويت، وإسبانيا، والغابون، وغامبيا، وأنغولا، والكونغو، والسنغال، والسعودية، وفرنسا، وبلجيكا، وكندا، وألمانيا، وأستراليا، وساحل العاجل، وماليزيا، وتايلاند، ومالي، وبنين، وتركيا، وإيطاليا، وسراليون، وسويسرا، وغينيا كوناكري، والبرازيل وأمريكا الجنوبية، وغينيا بيساو، والإمارات، إضافة لمكاتب في بعض ولايات الولايات المتحدة الأمريكية.

 وأكد ولد خليفة أن هذه الخطوة الهامة تمت بالتشاور والتنسيق بين مكاتب الجاليات الموريتانية في الخارج

 و وعد أن الاتحاد الجديد الجامع لكل مكاتب الجاليات سيكون إطارا تنظيميا قانونيا واداريا للجاليات الموريتانية خارج البلاد

 لكن الاتحاد الجديد أثار حفظية بعض رؤساء الجاليات الموريتانية في الخارج معتبرين انه غير شرعي ولم يأخذ ما يكفي من التشاور وهناك الكثير من الجاليات لا علم لها به ولم تستشر في انشاءه ،

واعتبر العديد من رؤساء الجاليات أن الاتحاد لا يمثلهم ولن يقبلوا بشرعية لكنهم يطالبون بتعميق التشاور والحوار من أجل تأسيس اتحاد جاد يحظى بإجماع كل الموريتانيين في الخارج

وفي خضم هذا التنازع خصص الاعلامي الدولي السيد ولد السيد حلقة خاصة من حلقات البث عبر صفحته على الفيسبوك لهذه القضية حيث استضاف رؤساء الجاليات في بعض بلدان العالم كالولايات المتحدة واسبانيا وبرطانيا والسعودية خاصة أن ممثل الجالية السعودية من أعضاء الاتحاد الجديد

حيث ناقش معهم اسباب رفض بعضهم  للاتحاد الجديد وقبول البعض الآخر به  ، كما قدم بعضهم

 رؤيته البديلة لانشاء اتحاد يحظى بثقة الجميع وقرارته ملزمة للجميع وتمثل الجميع .

وهذا نص الحوار بالفيديو نقلا عن صفحة الاعلامي الدولي السيد ولد السيد المقيم في كندا

لمتابعة الحوار مباشرة الرجاء الضغط هـــــنا