الامارات : “الفجيرة الثقافية” مشاركة متميزة في مهرجان الثقافة الدولي بالهند

الوفد الإماراتي يسلم رئيس الأكاديمية الهندية كتاب “ومضات من فكر”.

حظيت مشاركة جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية في مهرجان الثقافة الدولي في ولاية كيرالا بالهند الذي تنظمه هيئة كيرالا للكتاب برعاية وزارة السياحة، باهتمام واسع من جانب الفعاليات الثقافية ووسائل الإعلام الهندية.

وشاركت الجمعية الإماراتية التي حلت ضيف شرف على الدورة الثانية للمهرجان، بوفد ثقافي برئاسة الأديب خالد الظنحاني رئيس الجمعية، ويضم الروائية سلمى الحفيتي، والكاتبة حياة الحمادي.. حيث حضر الوفد حفل افتتاح المهرجان الذي انعقد، أمس، وسط حضور واسع من الأدباء والمثقفين والإعلاميين العرب والهنود.

وأهدى الوفد الإماراتي النسخة المترجمة بلغة الماليالام من كتاب “ومضات من فكر” لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الصادرة عن دار كتاب للنشر، إلى الأديب جندراشيكهار كمبار رئيس الأكاديمية الأدبية المركزية في الهند، تقديراً لجهوده الكبيرة في دعم الأدب والمواهب الإبداعية في عموم الهند.

وأوضح خالد الظنحاني أن المشاركة في المهرجان الهندي تأتي ضمن مبادرة “سفراء زايد” الدولية التابعة للجمعية، والتي تهدف إلى مد جسور التواصل الحضاري مع الثقافة الهندية وتوسيع آفاقه، والتعريف بالواقع الثقافي والإبداعي الإماراتي ونشر ثقافة وتراث الإمارات، بالإضافة إلى فتح باب الحوار وتعزيز التعاون مع المؤسسات الثقافية والمثقفين في الهند.

وأعربت الروائية سلمى الحفيتي عن سعادتها بحضور فعاليات المهرجان الذي يسهم في نشر الموروث الثقافي وحفظ الذاكرة الأدبية الهندية بكل تجلياتها، مشيرةً إلى ثراء التجربة الهندية في مجالي الأدب والفن.. وأوضحت أن جسور التواصل الفكري والأدبي ممتدة بين دولة الإمارات والهند من خلال حركة الترجمة التي نشطت، أخيراً، بين لغتي المالايالم والعربية لإبراز كلا الأدبين والتعريف بهما.

بدورها أكدت حياة الحمادي أهمية بناء جسور التواصل بين الثقافتين الإماراتية والهندية، موضحة أن الثقافة تعد من أهم الوسائل التي تساهم في تشكيل الوعي الاجتماعي وهي من الأدوات المكملة لجهود الدول الرامية إلى النهوض بشعوبها.. وثمنت جهود القائمين على المهرجان الهندي في نشر مفاهيم الثقافة والتشجيع على التبادل الثقافي والمعرفي بين الأمم والشعوب.