البنك المركزي الموريتاني يفتح حسابا لاستقبال التبرعات للصندوق الخاص للتضامن الاجتماعي

البنك-المركزي-الموريتاني-1.jpg

أعلن البنك المركزي الموريتاني اليوم الثلاثاء أنه فتح حسابا مصرفيا تحت رقم: 321.90.01 لاستقبال مساهمات الشركات والخصوصيين في الصندوق الخاص للتضامن الاجتماعي ومحاربة فيروس كورونا.

 

وأوضح البنك في بيان نشرته صحيفة أوريزون في عددها اليوم الثلاثاء أن الحساب مفتوح في المقر المركزي والوكالات الجهوية التابعة له في كل من نواذيبو وازويرات وروصو.

 

وأضاف البيان أن التعليمات صدرت لجميع الوكالات التجارية المعتمدة على عموم التراب الوطني لاستقبال مساهمات المتبرعين للصندوق من خلال دفعها مباشرة إذا كانوا موجودين في موريتانيا أو عن طريق تحويلها أو بواسطة شيك مصرفي مقابل وصل بذلك.

 

كما يمكن للمتبرعين القاطنين في الخارج تقديم مساهماتهم عن طريق التحويلات الدولية أو على العناوين المصرفية المبينة في البيان.

 

وردا على قرار البنك المركزي الموريتاني بفتح هذا الحساب ثمنت الرابطة المهنية للمصارف في موريتانيا لهذه المبادرة معربة عن ارتياحها مشيرة إلى أن فتح هذا الحساب يعكس اهتمام ومواكبة النظام المصرفي الوطني للإجراءات المتخذة لتعزيز محاربة وباء قيروس كورونا كوفيد 19.

 

وأكدت الرابطة أن زيادة الموارد المصرفية وما ينتج عن ذلك من تسهيلات في أدوات السياسة النقدية (توسيع آليات إعادة التمويل وتخفيض نسبها وتبسيط الإجراءات وغيرها ) كلها إجراءات موفقة تأتي في وقتها لمواجهة الوضعية التي تعيشها موريتانيا في الوقت الحالي.

 

كما تستجيب بشكل كامل لتطلعات المجتمع المصرفي والمالي المزود بالوسائل الكفيلة لمواكبة ومواصلة مختلف المهمات الموكلة له في ظروف جيدة وبسهولة.

 

وأكدت الرابطة المهنية للمصارف في موريتانيا بالمناسبة لكافة الموريتانيين عزمها على تعبئة الموارد المالية واللوجستية والبشرية الضرورية بما تمليه الظروف الحالية لتوفير الحاجيات ومتطلبات الأوضاع.