التيار “الناصري” يطالب بإستعادة تسمية شارع جمال عبد الناصر(بيان)

بحلول اليوم تكتمل سنة على القرار الجائر بتغيير إسم شارع الزعيم و الرمز العربي و الإفريقي جمال عبد الناصر ، في محاولة فاشلة من قوى الظلام لطمس تاريخ و محو ذاكرة من نضالات التيار الناصري على ربوع هذه الأرض التي سقيت بدماء زكية من أبناء هذا التيار الذين ضحوا بأرواحهم من أجل وطنهم و خطهم النضالي
إن ذلك القرار المشؤوم لم يجد أي صدى على أرض الواقع و بين صفوف الجماهيري ، من خلال تمسكهم بالتسمية الأصلية و هي شارع جمال عپد الناصر ، القائد الذي ألهم شعوب المنطقة العربية و القارة الإفريقية و سار بهم على طريق التحرر و إمتلاك السيادة الوطنية و الوقوف في وجه القوى الإمبريالية
لقد نسيت السلطة التي أتخذت هذا القرار بأن الزعيم ناصر ذاع صيته في جميع قارات العالم ، وهتفت معظم الشعوب الحية بإسمه كرمز وطني و قائد إشتراكي وقف إلى جانب العمال و الفلاحين و الطلبة و المرأة ، كما صمد بشجاعة و فخر أمام عدوان قوى رأس المال و الإمبريالية العالمية
في الأخير نتوجه بإسم الشباب الناصري الموريتاني بجزيل الشكر و الإمتنان لشعبنا الذي كان الصخرة التي تحطمت عليها مساعي قوى الظلام ، و الشكر موصول إلى كل القوى الوطنية التي نددت بهذا الإجراء و أعلنت رفضها له ، و بهذه المناسبة نوجه نداء إلى السلطة الحالية بإلغاء هذا الإجراء الخاطئ و تصحيح آثاره وفقا للمساطر الإجرائية المتبعة في المجال.

المجد للأحرار

تجمع الشباب الناصري الموريتاني