الجيش الوطني يعلن عن تنظيم مناورات عسكرية على السواحل الموريتانية

أعلن الجيش الموريتاني عن تنظيم مناورة عسكرية على السواحل الموريتانية يومي 23 و24 سبتمبر الجاري، وتجمع هذه المناورة التي تحمل اسم “درع الشواطئ” بين سلاحي البحرية الوطنية، والطيران العسكري.
وتشارك في المناورة العسكرية طائرات مقاتلة، وحوامات، وطائرات مراقبة، بالإضافة إلى سفن حربية، وزوارق قتالية، ووحدات من مشاة البحرية ومشاة الطيران.
وحدد الجيش في بيان صادر عنه هدف هذا المناورة في “إعداد وتدريب القوات البحرية والجوية على التعاون في مواجهة الإرهاب في البحر، وتعزيز القدرات العملياتية للبحرية الوطنية”.
كما أن من أهدافها تعزيز قدرات “سلاح الطيران في مجال الأمن والسلامة البحرية، وتأمين موانئنا، وواجهتنا البحرية، بالإضافة إلى تنمية التعاون العملياتي بين السلاحين”. حسب البيان.
وتسعى المناورة إلى إكساب المشاركين فيها “القدرة على تأمين واستغلال ثرواتنا البحرية، وضمان الوفاء بالتزامات موريتانيا تجاه الشركاء الدوليين”.

 

الأخبار