الحرس الموريتاني يعتقل ديبلوماسي ليبي بعد اقتحامه السفارة الفلسطينية و إحداث الكثير من الفوضى

اعتقلت وحدة من الحرس الوطني بنواكشوط قبل ساعة من الآن دبلوماسيا ليبيا يعمل في سفارة ليبيا بنواكشوط وممثل ليبيا باتحاد المغرب العربي، بعد اقتاحامه مبنى السفارة الفلسطينية في نواكشوط وتكسيره جميع الأبواب بما في ذلك باب مكتب السفير الفلسطيني سعادة السيد ماجد محمد هديب.

وقالت مصادر “التواصل”  إن الدبلوماسي الليبي كان في قهوة ومعه شخصان أحدهما أردني وعندما مروا من أمام مبنى سفارة فلسطين بحب تفرغ زينة في نواكشوط قرب مبنى الخارجية الموريتانية توقفوا لينزل الدبلوماسي الليبي ويقتحم البوابة الرئيسية دون أن يستطيع الحارس فعل أي شيء بسبب القوة البدنية للمهاجم الذي واصل اقتحام وتكسير الأبواب حتى مكتب السفير حيث دخل وهو يهتف “الله أكبر، الله أكبر”

وتسلمت الإدارة الجهوية للأمن الدبلوماسي حيث تحتجزه للتحقيق معه بعد اعتقاله وهو معتصم داخل أحد مكاتب سفارة فلسطين.

ولم تعرف لحد الآن أسباب اقتحام هذا الدبلوماسي الليبي لمبنى السفارة الفلسطينية وفي هذا التوقيت والظرف السياسي الخاص خصوصا وأن الرجل يتبع لحكومة الوفاق المتهمة بإيواء واحتضان جماعات متطرفة.

التواصل