الحزب الحاكم ينفي تناوله قضية إجراء حوار اجتماعي في موريتانيا

نفى حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بموريتانيا أن يكون تناول قضية إجراء حوار اجتماعي في البلاد، وقال إن الأخبار التي تم تداولها حول الموضوع غير صحيحة.
وقال الحزب في تصريح وزعه الناطق باسم الحزب د. سيد أعمر شيخنا إن “أي إعلان عن عزم الحزب الانخراط في حدث مشابه سوف يُشعر به كل الجهات المعنية، عبر القنوات المخولة، وفي الوقت المناسب”.
ونقلت الأخبار الجمعة عن قيادات رفيعة في الحزب الحاكم، تأكيدهم أن رئيس الحزب أبلغ نوابه بأن الرئيس محمد ولد الغزواني قرر تنظيم حوار اجتماعي، ودعاهم للانخراط في التحضير له.

الأخبار