الحكومة التنزانية ترفض تلقيح مواطنيها ضد فيروس كورونا

فيروس كورونا: لماذا ترفض تنزانيا تلقيح سكانها ضد الوباء؟

وزيرة الصحة التنزانية في مؤتمر صحفي لتوضيح طريقة عمل مشروب من الخضروات تقول إنه يقي من فيروس كورونا

على مدى شهور تصر الحكومة التنزانية على خلو البلاد من كوفيد-19 وبالتالي لا توجد خطط لتطعيم السكان

تحدث مراسل بي بي سي ديكنز أوليوي إلى أفراد أسرة فقدت عائلها تشتبه في أنه كان مصاباً بالمرض

ووسط هذا الإنكار، ثمة مخاوف من وجود المزيد من الضحايا غير المعترف بهم لهذا الفيروس شديد العدوى

إذ لا يجرى سوى القليل من الاختبارات ولا توجد خطط للبدء ببرنامج تطعيم في هذا البلد الواقع في شرق أفريقيا

ويكاد يكون من المستحيل قياس المدى الحقيقي لانتشار الفيروس، ولا يسمح سوى لعدد محدود من الأشخاص بالحديث عن القضية بشكل رسمي

فقد أشارت بيانات عامة رسمية مؤخراً إلى واقع مختلف، في وقت يرثي فيه مواطنون – مثل زوجة بيتر- أحبائهم في صمت بعد الاشتباه في أنهم كانوا مصابين بالفيروس

المسؤولون يشجعون الناس على غسل اليدين واتباع نظام صحي لمنع الإصابة بفيروس كورونا

وهناك تجارب مماثلة لدى العديد من العائلات التنزانية، لكنهم فضلوا عدم الحديث صراحة، خشية تعرضهم للعقاب من جانب الحكومة

وقد حظرت الحكومة البريطانية دخول جميع المسافرين القادمين من تنزانيا، في حين حذرت الولايات المتحدة من السفر إلى هناك بسبب فيروس كورونا

منذ يونيو/ حزيران من العام الماضي، حين أعلن الرئيس جون ماغوفولي أن البلاد “خالية من كوفيد 19” ودأب هو وكبار مسؤولي الحكومة على السخرية من جدوى ارتداء الكمامات والتشكيك في كفاءة الاختبارات والسخرية من الدول المجاورة التي فرضت إجراءات صحية للحد من انتشار الفيروس

كما حذر ماغوفولي -دون تقديم دليل- من أن اللقاحات المضادة لكوفيد 19 يمكن أن تكون ضارة، وحث التنزانيين في المقابل على استنشاق البخار واستخدام الأعشاب الطبية، وكلاهما أمران لم تقرهما منظمة الصحة العالمية علاجاً للمرض

وليس واضحاً السبب وراء إعراب الرئيس عن شكوكه بشأن اللقاحات، لكنه قال مؤخراً إنه لا ينبغي استخدام التنزانيين كـ”حقل تجارب”

وقال ماغوفولي الذي دأب على تصوير نفسه على أنه يقف في وجه الإمبريالية الغربية “إذا كان الرجل الأبيض قادراً على التوصل للقاحات، لكان قد توصل للقاحات مضادة للإيدز والسرطان والسل”

وترفض منظمة الصحة العالمية هذا الموقف. وتقول الدكتورة ماتشيديسو مويتي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية في أفريقيا “اللقاحات ناجحة، وأحث الحكومة التنزانية على الإعداد لحملة تطعيم ضد كوفيد”، مضيفة أن المنظمة مستعدة لدعم البلاد

السلطات قالت للتنزانيين إن استنشاق البخار يحول دون الإصابة بفيروس كورونا

غير أن وزيرة الصحة دوروثي غواجاما أعادت التأكيد على موقف الرئيس من اللقاحات. وأضافت أن للوزارة “إجراءاتها الخاصة بشأن كيفية الحصول على أي أدوية، ونقوم بذلك بعد أن نكون راضين عن المنتج”

وقد أدلت بهذه التصريحات في إفادة صحفية هذا الأسبوع تحدث خلالها مسؤول عن كيفية إعداد عصير مكون من الزنجبيل والبصل والليمون والفلفل، قائلاً إن هذا المشروب يمكنه المساعدة في منع الإصابة بفيروس كورونا، دون تقديم دليل

وقالت الدكتورة غواجيما “علينا تحسين نظافتنا الشخصية وغسل أيدينا بالماء الجاري والصابون واستخدام المناديل واستنشاق بخار الأعشاب وممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي وشرب الكثير من الماء، مع استخدام العلاجات الطبيعية التي تنعم بها بلادنا”

وأضافت أن هذه النصائح لا تعود لوجود الفيروس في البلاد، وإنما يتعين على التنزانيين أن يكونوا مستعدين لأن الفيروس “يجتاح” الدول المجاورة

ويشكك بعض الاطباء في موقف الحكومة. إذ قال طبيب محلي طلب عدم الكشف عن هويته لبي بي سي “المشكلة هنا هي أن الحكومة تقول للتنزانيين أن مزيجاً من الخضروات – له منافعه الغذائية- هو كل ما يحتاجونه لتفادي.

 

المصدر