الحكومة السنغالية تحذر السفيرة السويسرية في دكار من موقفها العنصري اتجاه السنغاليين

حذرت وزارة الخارجية السنغالية سفيرة سويسرا في داكار ، د. ماريون ويتشلت كروبسكي ، من موقفها العنصري تجاه السنغاليين. وبحسب ماأورد ٱمدو باه ، في بيان صحفي ، لن يتم التسامح مع هذا الموقف في المرات القادمة.
وتم استدعاء السفيرة ماريون ويتشلت كروبسكي إلى وزارة الخارجية بسبب كلماتها للصحافة السويسرية عن “مستقبل إفريقيا” ، ووصفها الشعب السنغالي بأنه “مهين” بقوات أمنه وضباطه،
كما ذكّر وزير الخارجية ، ٱمادو باه ، السفيرة بأن هذا الموقف لا يتفق مع المبادئ والأعراف الدبلوماسية ، وأنه يتعارض مع أحكام اتفاقية فيينا بتاريخ 18 أبريل 1961.
وعلى هذا الصعيد أبلغ الوزير للسيدة كروبسكي أن السنغال لم تكن راضية ، وأن مثل هذا الموقف لن يتم التسامح معه في حالة تكرارها .

وللتذكير فإن سويسرا كان لها تمثيل في السنغال منذ عام 1928 ، وقد حافظت على علاقات دبلوماسية مع دولة ترنغا منذ عام 1960. وبالتالي فإن العلاقات الثنائية تقوم على تقليد طويل من الصداقة والاحترام المتبادل.
والجدير بالذكر أن السفيرة كروبسكي تمثل بلادها ديبلوماسيا في الدول الٱتية :
السنغال ، الرأس الأخضر ، غامبيا ، غينيا بيساو ، مالي ، وموريتانيا “

المصدر