الحكومة تدشن “شبابيك التشغيل” و تطلق نظام المعلومات الجديد حول سوق العمل

الصدى_و م أ /

أشرف وزير التشغيل والشباب والرياضة السيد الطالب ولد سيد احمد رفقة وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح السيد محمد ماء العينين ولد اييه اليوم في مباني الوكالة الوطنية للتشغيل بمقاطعة لكصر على تدشين “شبابيك التشغيل” وإطلاق نظام المعلومات الجديد حول سوق العمل “دليل”.
واستعرض القائمون على هذا الحفل عرضين مصورين أحدهما عن شبابيك التشغيل والثاني يتعلق بنظام المعلومات حول سوق العمل “دليل”، كما تفقد الوزيران عددا من فروع هذه الوكالة وشاهدا بداية إستقبال طلبات الباحثين عن العمل.
وفي كلمة بالمناسبة، قال وزير التشغيل والشباب والرياضة السيد الطالب ولد سيد احمد إن هذا الحدث اليوم يشكل تغييرا جذريا في القضاء على البطالة التي عانى منها الشباب كثيرا بسبب التراكمات في السنوات الماضية لعدم وجود معلومات وقاعدة بيانات عن حجم البطالة في البلد ومتطلبات السوق.
وأضاف بأن هذا النظام سيغطي اكبر عدد من مناطق البلد ب 50 شباكا، كما سيتم الإعلان عن فرص للعمل جديدة خلال الأيام القادمة عن طريق هذا النظام الجديد ” دليل” مشيرا إلى أنه كلما تقلصت نسب البطالة في البلد سيتقلص الفقر.
وأشار إلى أن هذه الشبابيك التي تم تدشينها اليوم ستساعد الباحثين في الحصول على العمل وفق طرق إرشادات يقدمها مستشارو الشغل في هذه الشبابيك مضيفا أنه بالرغم من جائحة كورونا فإن الوزارة وفرت فرص عمل كبيرة للشباب الموريتاني عن طريق مشاريع التشغيل التي أطلقتها.
وبدوره المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل”تشغيل” قال أن هذه النظام علاوة على ما سيقوم به من انتاج وتحيين لمعطيات سوق العمل فإنه سيمكن أيضا من تحقيق أعلى درجات الشفافية من خلال انتقاء آلي “أوتامتيكي” للمستفيدين من البرامج وسيمنح الباحثين عن العمل فرصة التسجيل والاتصال عن بعد بمستشاري الشغل.
وأضاف بأن هذا التحول يأتي ثمرة لجهود الحكومة ممثلة في وزارة التشغيل والشباب والرياضة التي انصبت خلال الفترة الأخيرة على إعادة تنظيم الوكالة من خلال توسيع مهامهما ومجالات تدخلها وإعادة هيكلتها من اجل جعلها رافعة لإنجاز البرامج الطموحة في مجال التشغيل الذي سينعكس إيجابا علة الوكالة الوطنية للتشغيل ويجعلها اكثر نجاعة وفعالية في تنفيذ المهام الموكلة اليها.
وبدوره أيضا الممثل عن الاتحاد الاوروبي كولومبو انريك قال أن افتتاح هذه الشبابيك يشكل عصارة لجهود مشتركة بين وزارة التشغيل والاتحاد الأوروبي ويسمح بالحصول على العمل بسهولة خاصة للشباب كما انه يشكل أولوية بالنسبة للشراكة بين بلادنا والاتحاد الأوربي.
ونوه إلى أن نظام المعلوماتي الجديد “دليل” يدخل في إطار مشروع الهجرة الممول من طرف الاتحاد الأوربي مما سيساهم في تعزيز الخدمات المعروضة للمواطنين بالإضافة لمواكبة الخدمات التي ستسهم في الدفع بمستوى التشغيل.
وبعد اختتام حفل تدشين “شبابيك التشغيل” واطلاق نظام المعلومات الجديد حول سوق العمل “دليل” أدي الأمين العام للوزارة التشغيل والشباب والرياضة رفقة الوفد المرافق زيارة لشبابيك دار النعيم وعرفات وتفرغ زينه حيث تلقي عروضا من القائمين على هذه الشبابيك.
وجرى حفل التدشين بحضور والي انواكشوط الغربية وحاكم مقاطعة لكصر وعمدة بلديتها ورئيس الاتحاد الوطني لارباب العمل الموريتانيين وعدد من اطر الوزارة.