الخبير الاماراتي الدولي المستشار حبيب بولاد يكتب “للصدى” : عالم البنوك في ساحل الامارات المتصالحه (ح/2)

المستشار : حبيب بولاد / خبير تحكيم دولي شاعر وكاتب إماراتي

كان أحدث افتتاح اول بنك في ساحل الامارات كانت نقله نوعيه في طرق التبادل التجاري بين دبي والدول التي تربطها علاقات تجاريه مباشره كايران والهند وقد أسهم البنك بأنه قام بتمويل مشروع تعميق خور دبي ذلك اللسان المائي الذي يشق دبي الى نصفين والى تكوين ميناء طبيعي داخل المدينه لترسوا السفن على جانبيه وكذلك أسهم البنك في تشييد جسر المكتوم وأسهم في نفقات تشغيل مستشفى المكتوم .
بعد مرور شهر واحد من افتتاح البنك ابوابه في دبي وقع البنك الامبراطوري الايراني اتفاقيه مع حاكم الشارقه في 5/4/1946 لفتح فرع في الشارقه وكانت الاتفاقيه لمدة عشرين سنه وتم الاتفاق على أن يفتح البنك أبوابه ليومين فقط في مع احتفاظه بحقه في ممارسة العمل لستة أيام في الاسبوع اذا تطلب حجم العمل ذلك في المستقبل .. وبما أن كان جميع حكام الامارات قد تعهدوا للحكومة البريطانيه بعدم الدخول في مفاوضات مع أي بنك لفتح فرع له في أراضيهم الا بموافقتهم .. ويبدوا ان خلافا حدث بين حاكم الشارقه والسلطة البريطانيه بحيث لم تنفذ اتفاقية 1946 لم يفتح الفرع لضعف العمليات المصرفيه في الشارقه وأضطروا لتوقيع الاتفاقية الثانيه في 5/2/1953 .. وعندما تم التوقيع على الاتفاقية الثانيه للشارقه كان البنك قد تغير اسمه من البنك الامبراطوري الايراني الى البنك البريطاني للشرق الأوسط ووقعت الاتفاقيه بالاسم الجديد للبنك وتم الافتتاح الرسمي لمقر البنك في الشارقه في شهر مارس 1953
وفي نوفمبر من عام 1953 تم التوقيع من البنك البريطاني اتفاقيه مع الشيخ شخبوط حاكم ابوظبي وكانت الاتفاقيه بنفس اتفاقية دبي على ان يفتح البنك فرعا في ابوظبي خلال ستة اشهرعندما يكتشف النفط فيها ويسوق تجاريا .. وفي 7/3/1958 وقعت الاتفاقيه بين البنك وبين الشيخ شخبوط تسمح للبنك بافتتاح فرع له في ابوظبي بعد الاعلان عن اكتشاف النفط في ابوظبي عام 1958 .
بنك دبي الوطني المحدود هو اول بنك محلي في الامارات يفتح ابوابه للعمل المصرفي عام 1963 وكانت تلك اول تجربه محليه للعمل التجاري المساهم .. ضمت مجموعة من تجار دبي اللذين أسسوا لهم اعمالا تجاريه في المدينه وكانوا يشاهدون بشكل يومي نمو دبي المتسارع الذي يتطلب تأسيس قواعد اقتصاديه متينه والتجار هم ناصر عبداللطيف السركال وعلي بن عبدالله العويس ومحمد سعيد الملا ومحمد مهدي التاجر ويوسف حبيب اليوسف ومير هاشم خوري وسلطان علي العويس وبتكلفة رأس المال وقدره 14 مليون وخمسمائة الف روبيه .. وبذلك تأسس بنك دبي الوطني المحدود عام 1963 بمرسوم من الشيخ راشد حاكم دبي .. وأصبحت احتجاجات البنك البريطاني لضرر وضعه الاقتصادي وانتهاكا للاتفاقيه الموقعه مع البنك البريطاني بسبب افتتاح بنك دبي الوطني المحدود .. وفي النهايه استمر بنك دبي الوطني المحدود في العمل رغم قلة رأسماله والضغوط التي واجهها ليصبح أحد أهم البنوك في ساحل الامارات المتصالحه .. وقد تفاوض حاكم دبي الشيخ راشد مع أول بنك أمريكي لفتح فرع له في دبي وهو سيتي بنك الذي فتح فرعه عام 1964 ليصبح اول بنك غير بريطاني يسمح له بالعمل في دبي .. وبدأت معظم البنوك الاجنبيه لفتح فروعها في دبي كالبنك الشرقي والبنك العثماني والبنك العربي الا انها جميعا فشلت في الحصول على اذن بالعمل .. أما البنك الشرقي قد أفتتح فرعه الأول في الشارقه عام 1958 وفتح فرعه الثاني بأبوظبي عام 1962 وأتجه رئيس مجلس ادارة البنك العربي لفتح فرعه الأول في الشارقه بعد الحصول على موافقة حاكم الشارقه في سبتمبر عام 1962 .. كان هذا الاقبال للبنوك للعمل بالامارات المتصالحه كانت له دوافع عده أهمها اكتشاف النفط في ابوظبي وتطور العمل التجاري بدبي ورغبة تلك البنوك بتأسيس قواعد اقتصاديه وماليه تواكب حركة التطور الاقتصادي المرتقب مع بدء ظهور النفط ..

وللحديث بقيه .