الدفعة الأولى من الكتيبة الموريتانية السادسة تغادر أرض الوطن إلى جمهورية وسط إفريقيا

غادرت أرض الوطن فجر اليوم الثلاثاء الدفعة الأولى من الكتيبة الموريتانية السادسة لحفظ السلام متوجهة إلى مدينة بانكي عاصمة جمهورية وسط إفريقيا.

وستتسلم هذه الكتيبة تحت قيادة العقيد سيد احمد ولد امحيمد المهام من الكتيبة الموريتانية الخامسة، المنتهية مهمتها والمتواجدة منذ سنة في هذا البلد الإفريقي الشقيق.

وقد انخرط الجيش الوطني في عمليات حفظ السلام الأممية في جمهورية وسط إفريقيا منذ سنة 2014، وكان أداء أفراد الكتائب الموريتانية المتعاقبة منذ ذلك التاريخ محل إشادة من طرف مسؤولي الأمم المتحدة والبلد المضيف.

وقد حضر حفل توديع أفراد الكتيبة اللواء البحري أحمد السيد بنعوف قائد المكتب الثالث بقيادة الأركان العامة للجيوش، مرفوقا ببعض معاونيه.

 

و.م.أ