الدكتور جابر عايض الفهاد مخاطبا ولي العهد السعودي : دعاؤنا وحبنا لك من القلب

سطر الدكتور جابر عايض الفهاد بعض الكلمات التي تتضمن مشاعر السعادة بنجاح العملية الجراحية التي أجراها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قبل أيام.

 

وقال الفهاد : نتقدم لمقام سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله ورعاه – ولي العهد وزير الدفاع نائب رئيس مجلس الوزراء بصادق التهاني القلبية بسلامة سموه ونجاح عملية الزائدة وخروجه من المستشفى طيبًا معافًى، سائلًا الله العلي القدير أن يمنّ عليه بوافر الصحة والعافية وطول العمر، وأن يحفظه لنا ولبلدنا وأمتنا وعالمنا ذخرًا وعزًا وعونًا.

 

وتابع : أنت قائد نهضتنا.. رمز أمننا واستقرارنا والحصن الحصين بعد الله سبحانه وتعالى لديننا وأمتنا فأنت فخرنا وعزنا وقدوتنا.

 

اعتصمت بالله فعصمك

 

اعتمدت على الله فرفعك

 

استعنت بالله فنصرك

 

***

 

نظمت فأجدت – أدرت فأحسنت

 

خططت فأتقنت – طورت فأبهرت

 

قدت فأعظمت – أعطيت فأجزلت

 

***

 

شحذت الهمم

 

فرفعتنا فوق الأمم

 

وأوصلتنا عالي القمم

 

( همة حتى القمة )

 

كشفت الداء

 

فأوجدت الدواء

 

قهرت الأعداء

 

فأفرحت الأصدقاء

 

***

 

خلقك الله فأحسن خلقه

 

علمك الله فأتقن علمه

 

اختارك الله فأحسن خيره

 

هداك الله فلن يضل هديه

 

حماك الله فلن يقرب حماه

 

***

 

أنت أمير القلوب – ومطور الشعوب

 

وجامع الشتات – وموحد العرب

 

وقاهر الأعداء – وناصر الأصدقاء

 

دعاؤنا لك من القلب – حبنا لك من القلب

 

ومكانك دائمًا في القلب، أدام الله عزك، ورفع شأنك، وأمدّ في عمرك، دمت لنا فخرًا وعزًا وذخرًا.

المصدر