“الدولي للاتصال الحكومي 2021” يناقش الجهوزية للمستقبل بمشاركة 79متحدثاً عربياً وأجنبياً في 31 فعالية

يرصد المنتدى دور الاتصال الحكومي وسط  التحولات الحادة في الحياة الثقافية والاقتصادية والاجتماعية عالمياً

يقدم المنتدى تصوراً لمستقبل الاتصال الحكومي من حيث الأدوات والخبرات والتخصصات والمنهجيات المتوقعة.

برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، يستكمل المنتدى الدولي للاتصال الحكومي عقداً كاملاً من تاريخ انعقادة، حيث تنطلق في  26 سبتمبر الجاري في مركز إكسبو الشارقة، فعاليات دورته العاشرة، التي تشكل حدثاً استثنائياً في الإمارات والمنطقة بوصفه الحدث الدولي الأبرز الذي يجمع كبار الشخصيات من قادة التغيير، والمسؤولين، والفنانين والإعلاميين العرب والأجانب لتحديد دور الاتصال الحكومي في خطط التنمية المستقبلية الشاملة، خاصة بعد الجائحة التي شهدها العالم وشكلت تحدياً كبيراً أمام كبرى بلدان العالم.
ويجمع المنتدى الذي يقام على مدار يومين تحت شعار “دروس الماضي، تطلعات المستقبل”، 79 خبيراً في الاتصال من 11 دولة عربية وأجنبية، ليناقش آليات إدارة الأزمات بأساليب اتصال مبتكرة ومعاصرة، ويحدد مستقبل خطاب الحكومات للجمهور وحجم الشراكة التي تجمعهم في صناعة القرار، عاقداً لذلك 31 فعالية تتوزع بين 7 جلسات حوارية و5 خطابات ملهمة و7 ورش تدريبية و12منصة تفاعلية، وتركز على التجارب التاريخية في الاتصال الحكومي، وأهم المحطات الماضية وصولاً إلى الحاضر وما رافقه من تحولات ليستشرف بعد عشرة أعوام على انعقاده مستقبل الاتصال الحكومي إقليمياً وعالمياً.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي، الذي نظمه المركز الدولي للاتصال الحكومي، اليوم (الإثنين) في مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، وتحدث خلاله سعادة طارق سعيد علاي، مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وعلياء السويدي، مديرة التسويق في المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، بحضور عدد من مسؤولي الدوائر والهيئات الحكومية في الإمارة، وممثلي الجهات الراعية للمنتدى، وعدد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية.

شخصيات رسمية وقادة تغيير
ويشارك في المنتدى نخبة من أبرز الشخصيات الرسمية وخبراء الاتصال المحليين والإقليميين والعالميين منهم، معالي الدكتور نايف الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومعالي حصة بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، ومعالي عمر العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، وسعادة عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، وسعادة أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، وسعادة تركي الدخيل سفير المملكة العربية السعودي في الدولة، وسعادة فيليب هاموند سياسي بريطاني، وزير الدولة للشؤون الخارجية والكومنولث منذ 15 يوليو 2014، وسعادة فهد الشليمي الظفيري رئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام.

طارق سعيد علاي: مستقبل الاتصال الحكومي يصنع ولا ينتظر، يصاغ ولا يأتي صدفة
واستهل سعادة طارق سعيد علاي، مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة كلمته في المؤتمر الصحافي بالتأكيد على حقيقتين أساسيتين تشكلان جوهر الدورة المقبلة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، مشيراً إلى أن الحقيقة الأولى تتمثل في علاقة الإعلاميين داخل دولة الإمارات العربية المتحدة بالمنتدى، والتي تتجاوز حالة نقل أخبار فعالياته لتصل إلى مستوى الشراكة في صناعة الحدث وصياغة ثقافته وتوجهاته، بينما تؤكد الحقيقة الثانية أهمية جهوزية الإعلام وفرق الاتصال للمتغيرات والتحولات التي يشهدها العالم في مختلف القطاعات.
وأكد علاي أن مستقبل الاتصال الحكومي يصنع ولا ينتظر، يصاغ ولا يأتي صدفة، كونه نتاج للدمج بين دروس التاريخ والتعلم من التجربة الحية، موضحاً أن السنوات القليلة الماضية وضعت الإعلام وفرق الاتصال الحكومي أمام استحقاقات ضخمة بعضها قد يكون مصيرياً، مبيناً أهمية التجديد الدائم في أدوات ومناهج الاتصال والحفاظ على ثقة الجمهور.
وأضاف علاي: “جميعنا تابعنا التحولات الحادة في الحياة الثقافية والاقتصادية والاجتماعية على مستوى العالم، وسنحاول في الدورة القادمة من المنتدى رصد دور الاتصال الحكومي وسط هذه التحولات وقياس قدرته على قيادتها والتأثير في نتائجها، مستندين إلى دروس التاريخ لصياغة ملامح مستقبل مستقر ومزدهر”.

خبراء الاتصال العرب والأجانب
ويستضيف المنتدى، سعادة توماس هندريك إلفيس رئيس جمهورية إستونيا السابق، وسعادة نارت بوران الرئيس التنفيذي للشركة الدولية القابضة للاستثمارات الإعلامية، وسعادة ديفيد هلبرن الرئيس التنفيذي ومدير مجلس إدارة فريق الرؤى السلوكية في المملكة المتحدة، وسعادة سعيد العطر رئيس المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات، وسعادة عبدالله المغلوث مدير مركز التواصل الحكومي في السعودية، وسعادة السعد المنهالي رئيس تحرير مجلة “ناشيونال جيوغرافيك” العربية، وسعادة راشد الفلاحي، أول رئيس تحرير تنفيذي للسرد القصصي، وتيموثي أرمو  الرئيس التنفيذي ومؤسس Fanbytes، ومقصود كروز مستشار الاتصال الاستراتيجي بوزارة شؤون الرئاسة.
وتتضمن قائمة المشاركين في المنتدى، سعادة الشيخ سيف بن محمد القاسمي، مدير هيئة الوقاية والسلامة، عضو اللجنة التنفيذية لفريق إدارة الأزمات والكوارث في الشارقة، وسعادة الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام “شمس”، وسعادة خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، وسعادة الدكتور عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث، وسعادة الدكتور راشد النعيمي، المدير التنفيذي لمكتب تنظيم الإعلام في وزارة الثقافة والشباب، والسير كرايغ أوليفر محرر أخبار بريطاني ومنتج ومدير تنفيذي إعلامي، وسعادة إليزابيث ليندر مؤسس قسم السياسة والحكومة على Facebook، ومؤسسConversational Century، وسعادة كارولين فرج نائب رئيس شبكة «سي إن إن» عن الخدمة العربية، وسعادة سامي الريامي، رئيس تحرير صحفية الإمارات اليوم، وسعادة محمد جلال الريسي، المدير التنفيذي لوكالة أنباء الإمارات، وسعادة عضوان الأحمري، رئيس تحرير إندبندنت عربية.
كما تشمل قائمة المشاركين، سعادة أمجد طه الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات الشرق الأوسط، المملكة المتحدة، وألاستير كامبل صحفي ومؤلف واستراتيجي وناشط بريطاني، والمقدم الدكتور حمدان راشد الطنيجي، رئيس قسم إدارة الأزمات والكوارث في القيادة العامة لشرطة الشارقة، ونايلة الخاجة مخرجة وكاتبة سيناريو إماراتية، وفاطمة محمد المرزوقي، رئيس قسم استمرارية الأعمال بالإمارة، وأحمد الميل، مدير دائرة الخدمات الاجتماعية، وعمار المعيني، مدير الاتصال الإبداعي في مكتب وزيرة الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل، ويمثل المشاركون في المنتدى 11 دولة هي الإمارات والسعودية والبحرين والكويت وعمان والأردن ومصر ولبنان والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وإستونيا.

خطابات تفاعليّة ملهمة
وينظم المنتدى 5 خطابات ملهمة هي: “الاتصال الإنساني”، للإعلامي وصانع الأفلام البحريني عمر فاروق، و”الأمن السيبراني”، لسعادة الدكتور محمد حمد الكويتي، رئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات، و”منصات جديدة ..رسائل متخصصة”، لتيموثي أرمو الرئيس التنفيذي ومؤسس “Fanbytes”، و”الحقيقة في خطاب الاتصال الحكومي” يقدمه الباحث وصانع محتوى يوتيوب مصري أحمد الغندور، و”الاستثمار في طاقات الشباب” تقدمه الكاتبة والمخرجة اللبنانية ريمي عكل.

جلسات حوارية وورش عمل
ويعقد المنتدى 7 جلسات حوارية هي، “نظرية المؤامرة.. هل يمكن اختراقها؟”، و”فاعلية الرسائل الاتصالية بين علم السلوك والبيانات الضخمة”، و”السرد القصصي .. ماهيته ودوره في الأثر الخطابي”، و”أدوات الاتصال الحكومي.. هل لا تزال نافعة للغد؟”، و”مناعة الوعي الجمعي.. المنهجية والتأثير”، و”المحتوى الترفيهي…من يشاهد الآخر؟” والأخيرة بعنوان “من يحدد قواعد اللعبة.. منصات التواصل الاجتماعي أم صنّاع المحتوى؟”.
ويشهد المنتدى سلسلة ورش عمل تدريبية منها “إدارة صناعة المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي”، و”صناعة البودكاست .. رافق جمهورك أينما كان” يقدمها متخصصون من أكاديمية الإعلام الجديد وسكاي نيوز عربية. ويسبق انعقاد المنتدى فعاليات برنامج الاتصال للطلبة “COMMS”، الذي يتضمن خمس ورش تنظم عن بعد عبر برنامج الاتصال المرئي “ًWebex” خلال الفترة بين 19 و23 سبتمبر الجاري.

12جلسة تفاعلية
ويعقد على هامش المنتدى العديد من الجلسات والندوات والمنصات التفاعلية المصممة لإشراك الشباب في عملية صنع القرار مع المسؤولين. وتتضمن الفعاليات ملتقى المؤثرين تحت عنوان “الوباء المعلوماتي” وملتقى الشباب بعنوان “الجيل الخامس من الأفكار” وجلسات بعنوان “حديث الاتصال الحكومي” و”استراتيجيات الاتصال الحكومي في مواجهة الأزمات”، و”الاتصال الحكومي واستمرارية الأعمال”، و”الأخبار المضللة في زمن كورونا” و”إلى أين تتجه الصحافة اليوم”، و”كيف يشارك المجتمع في صياغة القرارات؟”، و”إعلاميون من مجالات أخرى.. قصص مُلهمة”، بالإضافة إلى جلسة بعنوان “برنامج الظل الوظيفي” ومنصة “باحثون”.

خطة المنتدى للسنوات الـ 10 المقبلة
وشهد المؤتمر الكشف عن خطة المنتدى للسنوات العشر المقبلة، حيث أعلن سعادة طارق سعيد علاي أن المنتدى خلال الأعوام المقبلة سيعمل على تخصيص يوم في السنة للاتصال الحكومي والإعلام، وإطلاق مشروع الرخصة المهنية للاتصال الحكومي، وإصدار مجلة علمية دورية محكمة في مجال الاتصال الحكومي، واستحداث مؤشرات لقياس تأثير الاتصال على الممارسات الإيجابية لدى الجمهور، وتأسيس الشبكة العربية للاتصال الحكومي، وإصدار دليل إدارة الأزمات من خلال الاتصال الحكومي، وإصدار دليل الضوابط المهنية والمعايير الأخلاقية في الاتصال الحكومي.

التوصيات المنفذة في الدورات السابقة
وشهد المؤتمر استعراضاً لما تم تنفيذه من توصيات على مدى دوراته السابقة، منها ما يتعلق بالمبادرات التعليمية مثل إطلاق “قاموس الاتصال الحكومي” المرئي، وإضافة مساق الاتصال الحكومي ضمن البرنامج الدراسي في كلية الاتصال بجامعة الشارقة، وإصدار كتاب “الاتصال الحكومي النظرية والتطبيق”، وإطلاق البرنامج التدريبي  “COMMS”لطلبة الاتصال والإعلام، واستحداث فئة أفضل بحث علمي تطبيقي في الاتصال الحكومي وأفضل مشروع تخرج في جائزة الاتصال الحكومي.
أما فيما يتعلق بالتوصيات التي تم تنفيذها كمبادرات استراتيجية فقد أطلق المنتدى جائزة الشارقة للاتصال الحكومي، وموقع الشارقة 24 الإخباري، والمركز الدولي للاتصال الحكومي، وفيما يتعلق بالمبادرات المهنية فقد تم تغيير مسميات إدارات الإعلام والعلاقات العامة في الدوائر الحكومية إلى إدارات الاتصال الحكومي، وجرى إطلاق برنامج الدبلوم المهني في مجال الاتصال الحكومي وشبكة الاتصال الحكومي.
شركاء المنتدى
ويعقد المنتدى بالشراكة مع عدد من المؤسسات الوطنية والدولية، وهي، غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، ومدينة الشارقة للإعلام (شمس)، وهيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، ومركز إكسبو الشارقة، والشارقة لإدارة الأصول، و”طيران الإمارات”، وإينكس العالمية، وسكاي نيوز عربية، ووكالة أنباء الإمارات، ودار الخليج، ومؤسسة دبي للإعلام، وصحيفة الاتحاد، ومؤسسة دبي للإعلام، وقناة دبي.