الرئيس الأمريكي و زوجته يعلنان إصابتهما بفيروس كورونا

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه وزوجته أصيبا بفيروس كورونا وأنهما بدأ فترة الحجر الصحي.
وأعلن ترامب، البالغ من العمر 73 عاما وهي الفئة العمرية الأكثر تأثرا بالمرض، إصابته في تغريدة على تويتر قال فيها “سنعبر هذه المرحلة سويا”.
وجاءت إصابة ترامب وزوجته بعد الإعلان عن إصابة هوب هيكس، إحدى أقرب مساعديه، بالفيروس.
وتعد هيكس، مستشارة الرئيس البالغة من العمر 31 عاماً، أقرب شخص في دائرة ترامب يصاب بالفيروس.
وقد سافرت معه على متن طائرة الرئاسة لحضور مناظرة تلفزيونية في أوهايو في وقت سابق من هذا الأسبوع
والتقطت صور لهيكس وهي تنزل من الطائرة الرئاسية يوم الثلاثاء في كليفلاند من دون قناع.
وكانت على مقربة منه على متن طائرة الهليكوبتر الرئاسية “مارين وان” يوم الأربعاء عندما عقد الرئيس تجمعاً في مينيسوتا.
وغرد ترامب مساء الخميس: “هوب هيكس التي كانت تعمل بجد من دون أن تأخذ استراحة صغيرة، ثبتت إصابتها بكوفيد 19-. هذا رهيب!
وأضاف أن “السيدة الأولى وأنا ننتظر نتائج الاختبارات الخاصة بنا. في غضون ذلك سنبدأ عملية الحجر الصحي!”
وليس من الواضح كيف سيؤثر الحجر الصحي على ترتيبات المناظرة الرئاسية الثانية والتي من المقرر إجراؤها في 15 أكتوبر/ تشرين الثاني في ميامي، فلوريدا.
خلال مكالمة هاتفية مع مضيف قناة “فوكس نيوز” شون هانيتي مساء الخميس، قال ترامب إنه والسيدة ترامب “يقضيان الكثير من الوقت مع هوب”.
وقال الرئيس: “لذلك سنرى ما سيحدث”، مضيفاً أن السيدة هيكس غالباً ما كانت ترتدي أقنعة لكنها مع ذلك أصيبت.”
وأصاب الفيروس أكثر من 7.2 مليون أمريكي، وقتل أكثر من 200 ألف منهم.
ويقوم البيت الأبيض باختبار مساعديه وأي شخص آخر على اتصال بالرئيس يوميا.
ويرفض ترامب في الغالب ارتداء الأقنعة، وغالباً ما يتم تصويره وهو غير ملتزم بالتباعد الاجتماعي مع مساعديه أو غيرهم خلال التزاماته الرسمية.
ووفقاً لـ”بلومبيرغ نيوز”، فإن هيكس تعاني من أعراض المرض، وتم عزلها على متن طائرة الرئاسة في رحلة العودة من مينيسوتا.
هيكس هي أحدث مساعدة للبيت الأبيض تتعرض للإصابة بـ”كوفيد-19″. وكانت نتائج اختبار السكرتيرة الصحفية لنائب الرئيس مايك بنس إيجابية في مايو/ أيار الماضي. وقد تعافت.
في الشهر نفسه، ثبتت إصابة أحد أفراد البحرية الأمريكية، الذي كان يعمل كواحد من الخدم الشخصيين لترامب، بفيروس كورونا.
لكن البيت الأبيض قال إن الرئيس ونائبه لم يتأثرا بذلك.
كما ثبتت إصابة مستشار الأمن القومي روبرت أوبراين وعدد من عملاء الخدمة السرية وطيار في البحرية وعامل كافتيريا في البيت الأبيض.
وكانت هيكس المتحدثة باسم الحملة الانتخابية خلال ترشح ترامب قبل أن تصبح مديرة الاتصالات في البيت الأبيض.
واستقالت في مارس/ آذار 2018 لتصبح كبيرة مسؤولي الاتصالات في “روبرت مردوخ فوكس”، قبل أن تعود إلى البيت الأبيض في فبراير/ شباط.

 

المصدر : بي بي سي