الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز يتهم الحكومة بالفساد و يؤكد أنه لن يستسلم رغم كل الضغوطات

بعد أيام من فرض الإقامة الجبرية عليه ، أكد الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز على أنه لن يستسلم للضغوطات الممارسة عليه منطرف النظام ، و التي من ضمنها محاولة منعه من الظهور الإعلامي و ممارسة العمل السياسي .

و اتهم الرئيس السابق نظام الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني بالفساد، ومحاولة التغطية على نهب ثروات الوطن بتكميم الأفواه وكبتالحريات وملاحقة الوطنيين الذين لديهم النية والرغبة في الكشف عن أسرار العبث بممتلكات الشعب والتصدي لها.

و كانت إقامة الرئيس السابق ببنشاب قد تعرضت للتفتيش خلال الأيام الماضية من طرف السلطات ، في بحثها حول معلومات عن وجودسبائك من الذهب وأموالا مخبأة فيها .

و يواصل الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز  امتناعه عن الكلام أمام قطب التحقيق ، مشددًا في كل إطلالة له على عدم رضوخه لمشيئةالنظام و مضيه في ممارسة العمل السياسي مهما كان ثمن ذلك .