الرئيس عزيز يشرف على حفل إعادة تسمية شارع جمال عبد الناصر باسم “شارع الوحدة الوطنية”

الصدى – وما/

اشرف رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مساء اليوم الأحد في نواكشوط على حفل إعادة تسمية اكبر شوارع العاصمة باسم “شارع الوحدة الوطنية”.

 

وتميز الحفل بعزف للنشيد الوطني قبل ان يزيح فخامة رئيس الجمهورية الستار عن اللوحة التذكارية التي تحمل اسم الشارع .

 

ويربط هذا الشارع الذي يصل طوله الى ٣٣٢٠ مترا ما بين ملتقى طرق القوات المسلحة وملتقى صباح ، وتقع عليه العديد من المرافق الحكومية الحيوية والمؤسسات البنكية ومرافق الخدمات المختلفة.

 

وأكد وزير الداخلية واللامركزية السيد احمدو ولد عبدالله في كلمة بالمناسبة ان اشراف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمدولد عبدالعزيز على تسمية اكبر شارع بالعاصمة باسم “شارع الوحدة الوطنية” يعبر عن حرصه على صيانة الهوية الموريتانية وتعزيز دعائم الوحدة الوطنية مشيرا الى ان هذا الشارع احتضن في التاسع من الشهر الجاري مسيرة الشعب الموريتاني لنبذ العنف وخطاب الكراهية .

 

وأضاف ان اطلاق اسم الوحدة الوطنية على اكبر شارع في العاصمة يمثل اصدق دلالة واعمق معنى على ما تعيشه البلاد من وحدة وانسجام في ظل الانجازات الكبيرة التي شهدتها البلاد وفي مقدمتها البرامج الجادة والملموسة لحماية حقوق الانسان والقضاء على مخلفات الرق ومحاربة الجهل والفقر وكافة اشكال التهميش في سبيل الوحدة والانسجام استلهاما للمرجعية الاسلامية للشعب والدولة.

 

وقال مخاطبا فخامة رئيس الجمهورية”لقد قدتم مسيرة عقد من عمر الدولة الموريتانية حافلة بالعطاء، وعلى هذا الشارع اكبر شوارع العاصمة واكثرها حيوية ونشاطا قدتم مسيرة المواطنة ضد خطاب الكراهية والتطرف في التاسع من هذا الشهر في تجسيد رائع لارادتكم الجادة لترسيخ قيم التسامح والتآخي سبيلا لبناء وطننا الغالي”.

 

ومن جانبه ثمن عمدة بلدية لكصر السيد محمد السالك ولد عمار اشراف فخامة رئيس الجمهورية على اطلاق اسم الوحدة الوطنية على هذا الشارع منبها الى انه احتضن في التاسع من الشهر الجاري مسيرة تاريخية عبر من خلالها الشعب الموريتاني عن تلاحمه ووحدته ووقوفه الصارم في وجه خطابات التفرقة والتمييز.

 

واضاف ان السنوات الاخيرة شهدت انجازات هامة في مختلف المجالات وخاصة التعليم والصحة مما يبرهن بجلاء على حرص فخامة رئيس الجمهورية على اسعاد المواطن وتقريب الخدمات منه.

 

وأشار الى ان حمل هذا الشارع لاسم “الوحدة الوطنية” يعبر في دلالاته العميقة عن انسجام الشعب الموريتاني ووحدته وتضامنه الذي شكل اساسا قويا لوجوده وتماسكه على مر العصور.

 

وحضر الحفل الوزير الأول السيد محمد سالم ولد البشير ورئيس الجمعية الوطنية ورئيس المجلس الدستوري ووزير الدولة المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية والوزير الامين العام لرئاسة الجمهورية واعضاء الحكومة وعدد من اعضاء السلك الدبلوماسي ووالي نواكشوط الغربية ورئيسة المجلس الجهوي لنواكشوط وحاكم مقاطعة لكصر.