الرئيس غزواني في حديث لجريدة Le soleil السنغالية : يدعو المجتمع الدولي لدعم دول الساحل وانهاء الأزمة الليبية

الصدى – متابعات/

رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني / المصدر: صحيفة Le soleil السنغالية

أجرى الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني مقابلة مع صحيفة Le soleil السنغالية على هامش مشاركته في منتدى داكار الدولي للامن والسلم في إفريقيا حيث حضر كضيف شرف على الرئيس السنغالي ماكي صال.

وتناولت المقابلة قضايا داخلية وأخرى إقليمية. ففي رده على سؤال حول الانتقادات التي وجهها سلفه للمجتمع الدولي حول عدم تمويل القوة المشتركة، تجنب ولد الغزواني التعليق على رأيه مكتفيا بالتاكيد على أهمية دور الدول في عملية مكافحة الإرهاب.. وقال: “نعتقد ان أي استراتيجية لمكافحة الإرهاب لن تكون فعالة ما لم تتجه إلى الأسباب العميقة التي تخلق التربة الخصبة لنموه. هذه الاسباب هي قبل كل شيء داخلية ومن المهم لكل دولة ان تضع مقاربة متعددة الأبعاد تشمل الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية والايدولوجية وبطبيعة الحال الامنية. والسياسات التنموية يجب أن تكون أكثر شمولا وتقوم على ترقية الحكامة الراشدة ودولة القانون. إن من الأساسي ان تسند قيادة المعركة ضد الإرهاب للدول التي تواجه التفاصيل اليومية. كما أننا ندعم المبادرات الإقليمية والدولية التي تهدف لتطويق الإرهاب في فضائنا المشترك لكن من الضروري التاكد من أن هذه المبادرات مكملة ولا تحل محل الجهود المبذولة من الدول المعنية. ولذلك فنحن ندعو المجتمع إلى الإسراع في تجسيد وعود الدعم التي قدمها لمجموعة الخمسة للساحل. وفي نفس الصدد ندعو لقرار من الأمم المتحدة تحت الفصل السابع لصالح القوة المشتركة مع تمويل مناسب وتفويض أقوى لقوة الأمم التحدة حتى تتمكن من القيام بمهمتها في محاربة الإرهاب على الوجه الأكمل. كما ان على المجتمع الدولي العمل من اجل حل جذري للأزمة الليبية فهي عامل زعزعة استقرار في المنطقة كما هو معلوم”.

المصدر : الصحراء