الرئيس غزواني يرحب بمبادرة ولي العهد السعودي

رحب رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بمبادرة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان التي تحمل اسم “السعودية الخضراء”و”الشرق الأوسط الأخضر”.

وهنأ رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، الرئيس الدوري لمجلس رؤساء دول وحكومات وكالة السور الأخضر الكبير بالمناسبة، العاهل السعودي وولي عهده، ومن خلالهما المملكة العربية السعودية حكومة وشعبا على هذه المبادرة المتميزة.

وأعرب الرئيس عن رغبة مجلس رؤساء دول وحكومات الوكالة في ربط أوثق أواصر التعاون بين مبادرة “السعودية الخضراء” و “الشرق الأوسط الأخضر” وبين وكالة السور الأخضر الكبير الممتد قرابة ثمانية آلاف كيلومتر، عبر إحدى عشرة دولة، من السنغال إلى جيبوتي.

ونوهت موريتانيا، التي تتولى الرئاسة الدورية لمجلس رؤساء دول وحكومات وكالة السور الأخضر الكبير، بهذه المبادرة غير المسبوقة، لا من منطلق نتائجها الإيجابية على المنطقة العربية فحسب، بل لأنها، كذلك، تجعل العالم المصنع في مواجهة حصته من المسؤولية التاريخية عن التغيرات المناخية التي تهدد مستقبل الإنسان.

وكان ولي العهد السعودي قد أعلن عن مبادرة من شقين هما “السعودية الخضراء” و”الشرق الأوسط الأخضر”، تحملت فيها المملكة، بشجاعة، وهي المنتج الرائد في مجال الطاقة، حصتها من المسؤولية الأخلاقية تجاه التحولات المناخية.

وتربط موريتانيا علاقات متميزة مع شقيقتها السعودية، ولا شك أن دعوة رئيس الجمهورية إلى ربط أواصر التعاون بين المبادرة السعودية والسور الأخضر الكبير ستلقى تجاوبا طيبا من الأشقاء السعوديين.

 

التواصل