الرئيس غزواني يستقبل ضيوف المؤتمر السنوي للسيرة النبوية

استقبل رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني اليوم الاثنين بالقصر الرئاسي في انواكشوط ضيوف المؤتمر السنوي الـ34 للسيرة النبوية الشريفة المنظم من طرف التجمع الثقافي الإسلامي في موريتانيا وغرب إفريقيا.
ويأتي هذا اللقاء في ختام فعاليات المؤتمر المنظم هذا العام حول ترسيخ محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأثرها في وحدة المجتمعات الإسلامية.
وفي ختام اللقاء أدلى معالي السيد محمد كوني، وزير الشؤون الإسلامية والعبادات والعادات في جمهورية مالي بتصريح للوكالة الموريتانية للأنباء قال فيه: “الحمد لله رب العالمين، أولا نشكر فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على الاستضافة الكريمة التي خصصت لنا وقد جئنا بدعوة كريمة من الشيخ محمد الحافظ النحوي رئيس التجمع الإسلامي للاحتفال بالمولد النبوي الشريف وبكرامة من السيد وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي الذين أكرموا وفادتنا حقا.
وقد وجدنا فخامة رئيس الجمهورية إنسانا شريفا عالما متواضعا فهو بالنسبة لنا في مالي رئيس يسعى دائما لترسيخ المحبة والسلام بين الدولتين وبين كل دول الجوار وهذه شيمته وديدنه، كما يبارك دائما ما نسعى إليه في هذه المحافل الكبرى مثل التجمع الثقافي الإسلامي.
وموريتانيا كما تعلمون معروفة بترسيخ جهود السلام في دول الجوار وهي معروفة كذلك بجهودها المضنية نحو تحقيق السلام.
واليوم قابلنا رئيسا عالما فقيها وقابلنا أبا وفيا وهي مناسبة لي لشكره على لسان رئيس جمهورية مالي العقيد آسيمي اغويتا الذي يرى فيه أخا كريما وصديقا وفيا وبطلا باسلا وعملاقا للسلام فله منا الشكر الجزيل العميم والشكر موصول لوزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي وللشيخ محمد الحافظ النحوي رئيس التجمع الثقافي الذي نحن اليوم في ندوته الـ34 والذي نرجو أن يستمر ويتواصل”.
وحضر اللقاء السادة:
– الداه ولد سيد ولد أعمر طالب، وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي
– محمد أحمد ولد محمد الأمين، مدير ديوان رئيس الجمهورية
– أحمد ولد النيني، مستشار برئاسة الجمهورية
– سيدي محمد ولد سيدي جعفر، مكلف بمهمة في رئاسة الجمهورية.