الرئيس غزواني يشرف على انطلاق المنتديات العامة لقطاع البناء والأشغال العمومية

الصدى_و م أ /

أشرف رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني اليوم الاثنين بقصر المؤتمرات في انواكشوط على انطلاقة المنتديات العامة لقطاع البناء والأشغال العمومية.
ويُتوقع أن تكون مُخرجات هذه المنتديات خارطة طريق من أجل التطوير وحزمة حلول لأغلب المشاكل المطروحة لهذا القطاع الحيوي.
كما تمثل التظاهرة رد اعتبار عملي لهذا المجال والعاملين فيه واعتراف رسمي بضرورة تطويره انطلاقا من كونه رافدا أساسيا من روافد التنمية في أي بلد.
وستتيح هذه المنتديات للفاعلين في هذا القطاع فرصة حقيقية من أجل التشاور والنقاش وطرح الأفكار ووجهات النظر على طاولة واحدة مع المسؤولين وصُناع القرار في البلد.
وستسمح لقطاع الإنشاءات والأشغال العامة بلعب دوره الاقتصادي االمنوط به كرافعة مهمة لتوفير فرص العمل ومحاربة البطالة خاصة بين الشباب، كما ستسهم في إبراز الوجه العمراني للمدن وتنمية الذوق الحضاري من خلال رؤية عمرانية تتوخى الأبعاد الاقتصادية والجمالية.
وستساعد هذه المنتديات من جانب آخر في التوصل لاستراتيجيات طموحة وواقعية لمعالجة النقص الحاصل في مجال العمران والإنشاء والبناء، وتشييد بنية تحتية تستجيب لمختلف التحديات من جهة واستجلاب الاستثمار الوطني والأجنبي لسوق الإنشاء والعمران لتمكين هذا القطاع من النهوض بجزء من الاقتصاد الوطني من جهة أخرى.
ومن جانبه أوضح عمدة بلدية تفرغ زينة السيد الطالب ولد المحجوب في كلمة ترحيبية أن انعقاد هذه المنتديات يعبر أصدق تعبير عن العناية التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية للوطن بشكل عام ولقطاع الإسكان والعمران بوجه خاص.
وأضاف أن هذه المنتديات سيكون لها الأثر البارز في تحسين الوجه الحضري للعاصمة.
وشكر في كلمته الترحيبية كافة الفاعلين الوطنيين والدوليين على روح المسؤولية والمساهمة في التنمية العمرانية للعاصمة.
وأكد رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد على أن تنظيم هذه المنتديات يمثل إشارة قوية للمكانة البارزة التي يحتلها القطاع الخاص في التنمية.
وأضاف أن الأشغال العمومية تشكل جزءا هاما ضمن منظومة التنمية بما يمثله من أهمية في التشغيل والتكوين عبر الاستثمار في اليد العاملة المتخصصة والمكونة، والتشغيل وتبادل الكفاءات.
وقال إن قطاع الأشغال العمومية والبناء رافق ميلاد الدولة الموريتانية في ظرفية صعبة اتسمت بغياب اليد العاملة المؤهلة وغياب المواد الأولية وساهم مع ذلك في وضع اللبنات الأولى للدولة كما رافق مسلسل نمو مختلف التجهيزات والبنى التحتية العمومية.
وبين أن هذه المنتديات تمثل فرصة للفاعلين الاقتصاديين للتواصل حول مختلف الميادين ومناقشة انشغالات القطاع والبحث عن الحلول المناسبة في إطار روح التشارك والديناميكية، كمل تمثل إقلاعا حقيقيا للقطاع وفق ديناميكية جديدة.
وحيا رئيس الاتحاد العناية الخاصة التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية لتنمية القطاع والتي تجسدت على أرض الواقع عبر إنشاء المجلس الأعلى للاستثمار وإشراك القطاع في تصور وتنفيذ كافة السياسات المتعلقة بالقطاع الخاص وإرساء روح التشاور بينه وبين السلطات العمومية.
ودعا رئيس الاتحاد بذات المناسبة إلى تنظيم منتديات مماثلة في مختلف القطاعات تعزيزا للتنمية ودفعا بوتيرتها إلى الأمام.
وجرت الانطلاقة بحضور معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال وأعضاء الحكومة وأعضاء السلك الدبلوماسي ووالي انواكشوط الغربية والسلطات الإدارية والبلدية بمقاطعة تفرغ زينه.