الرئيس غزواني يشرف على حفل تخرج دفعة جديدة من طلاب المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء

الصدى – و م أ /

أشرف الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم الخميس بالمركز الدولي للمؤتمرات (المرابطون) في انواكشوط، على حفل تخرج دفعة جديدة من طلاب المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء.

 

وقد دعي لهذا الحفل جميع الأمناء العامين والولاة ومسؤلو المؤسسات الخدمية في البلاد.

 

وتتكون هذه الدفعة التي تضم ثمانية عشر شعبة موزعة على خمس قطاعات حكومية من 529 فردا.

 

ويتوزع خريجو هذه الدفعة حسب تخصصاتهم على قطاعات العدل والشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، والداخلية واللامركزية، والمالية، والوظيفة العمومية على النحو التالي:

 

– 23 قاضيا

 

– 25 مفتشا رئيسيا للخزينة

 

– 11 كاتب ضبط رئيسي

 

– 12 كاتب شؤون خارجية

 

– 24 مفتش خزينة

 

– 40 مفتش ضرائب

 

– 16 مفتش جمارك

 

– 34 مفتش شغل

 

– 11 كاتب ضبط

 

– 11 مستشار شؤون قنصلية

 

– 13 محرر إدارة عامة

 

– 27 مراقب خزينة

 

– 56 مراقب ضرائب

 

– 46 مراقب جمارك

 

– 32 مراقب شغل

 

– 11 كاتب عدل (وزارة العدل)

 

– 11 كاتب إدارة عامة خارجية (وزارة الخارجية)

 

– 22 كاتب إدارة عامة داخلية (وزارة الداخلية)

 

– 104 كاتب إدارة عامة مالية (وزارة المالية).

 

وتشكل نسبة النساء في هذه الدفعة، التي تعتبر أكبر دفعة تتخرج من هذه المدرسة منذ إنشائها سنة 1966، نسبة 36,76%.

 

وقد باشرت هذه الدفعة تكوينها في المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء يناير 2020 وأجرت التكوينات الضرورية الإدارية والعسكرية والأكاديمية وشاركت في مسيرة عيد الاستقلال الوطني 2020.

 

وبتعليمات من السلطات العليا وسعيا منها لتقريب الخدمات من المواطن تقرر إدخال تعليم اللغات الوطنية في المناهج الدراسية للمدرسة، حيث تم تكوين قضاة على هذه اللغات ضمن هذه الدفعة.

 

حضر حفل تخرج الدفعة معالي الوزير الأول، السيد محمد ولد بلال مسعود، والوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية، والوزيرة المستشارة برئاسة الجمهورية، وأعضاء الحكومة، وقادة عسكريون وأمنيون، ووالي انواكشوط الغربية، وأعضاء السلك الدبلوماسي.