الرئيس غزواني يصل ابوظبي في زيارة رسمية .. ويزور مسجد الشيخ زايد و واحة الكرامة

الصدى – وما/

وصل فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزوانى صباح اليوم السبت إلي أبوظبي فى زيارة رسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة بدعوة من أخيه سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

و استقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله مطار أبوظبي من قبل معالي السيد محمد بن احمد البواردي وزير الدولة لشؤون الدفاع في دولة الإمارات العربية المتحدة وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة سعادة السيد محمد بن غانم المهيري وسفير موريتانيا المعتمد لدى الإمارات سعادة السيد محمد ولد هيبه والسفير سيدي محمد ولد عبد الله مدير العالم العربي والمنظمات الإسلامية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج وكبار موظفي السفارة الموريتانية في أبوظبي وممثلي الجالية الموريتانية في الإمارات.

وبعد استعراض تشكيلات من مراسم الشرف الإماراتي واستراحة قصيرة في المطار الرئاسي توجه الموكب الرئاسي إلى مقر إقامته.

رئيس الجمهورية يزور جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي

وضمن برنامج زيارته لدولة الامارات زار فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني مساء اليوم السبت ، جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي برفقة وزير الدولة لشؤون الدفاع ، وكبار المسؤولين المرافقين للرئيس، وذلك ضمن زيارته الرسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

واستهل رئيس الجمهورية والوفد المرافق له الجولة بزيارة ضريح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وتجول رئيس الجمهورية في قاعات الجامع وأروقته الخارجية، وتعرف من خلال أحد الأخصائيين الثقافيين على رسالة الجامع الحضارية الداعية للتعايش والتسامح والانفتاح على الآخر، والدور الكبير الذي يقوم به مركز جامع الشيخ زايد الكبير في التعريف بالثقافة الإسلامية السمحة، وتعزيز التواصل الحضاري بين مختلف الثقافات والشعوب حول العالم.

كما اطلع رئيس الجمهورية والوفد المرافق على جماليات الجامع وبديع فنون العمارة الإسلامية التي تجلت بوضوح في جميع زواياه، حيث يضم أكبر سجادة في العالم وما يحويه من مقتنيات فريدة وأروع ما جادت به الحضارة الإسلامية على مر العصور من فنون وتصاميم هندسية التقت على اختلافها وتنوعها في تصميم الجامع، لتعكس جمال انسجام الثقافات وتناغمها في عمل إبداعي واحد، علاوةً على تاريخ إنشاء الصرح الكبير ورسالة مؤسسه الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وفي ختام الزيارة سجل رئيس الجمهورية كلمة في السجل الذهبي لجامع الشيخ زايد في أبوظبي، أبرز فيها إعجابه بما شملته هذه المعلمة الفريدة في فكرتها ونوعها والتي ترمز لكثير من المعاني الحضارية و الدينية علاوة على عمق نظر صاحبها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وما عكست من عبقرية لدى الشعب الإماراتي الشقيق وقيادته.

وبعد ذلك أهدى المدير العام للمركز الدكتور يوسف العبيدلي، رئيس الجمهورية نسخة من كتاب “فضاءات من نور” أحد إصدارات مركز جامع الشيخ زايد الكبير الذي يضم عددا من اللقطات والصور الخاصة بجائزة “فضاءات من نور” للتصوير الضوئي، التي ينظمها المركز سنويا وتبرز جماليات العمارة الإسلامية في الجامع.

يذكر أن جامع الشيخ زايد الكبير، التابع لوزارة شؤون الرئاسة، يحظى برعاية ومتابعة من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وتأسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية التي تتمحور حول الجامع.

الرئيس غزواني في واحة الكرامة

كما قام الرئيس غزواني مساء اليوم السبت بزيارة لواحة الكرامة في أبوظبي.

وتجول رئيس الجمهورية رفقة وزير الدولة لشؤون الدفاع الإماراتي والوفد المرافق في مختلف معالم هذه الواحة التي تضم صرح الشيخ زايد ومتحفا يحكي سيرته الذاتية كقائد مؤسس للدولة الحديثة.

كما تعرف رئيس الجمهورية على ما تضمنته الواحة من الأشجار التراثية التي تحكي تاريخ نشأة دولة الإمارات العربية المتحدة.

واستمع إلى شروح من المشرفين حول خصائص هذه الواحة وطبيعة مقتنياتها.

وكتب رئيس الجمهورية في سجل صرح الشيخ كلمة أبرز فيها إعجابه بهذه المعلمة الحضارية التي تعكس حكمة و عبقرية المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان علاوة على ما ترمز له سيرة حياة هذا القائد الفذ من معاني وتبصر وقوة شكيمة وتعلق بالوطن.