الرئيس غزواني يعود للعاصمة بعد زيارة رسمية هامة للامارات

الصدى – وما/

عاد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزوانى إلى نواكشوط مساء اليوم الثلاثاء قادما من أبي ظبي بعد زيارة رسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة تلبية لدعوة من أخيه سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله مطار نواكشوط الدولي أم التونسي من طرف الوزير الأول السيد إسماعيل بده الشيخ سيديا والوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية السيد محمد سالم ولد البشير ووزير الداخلية واللامركزية وقائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية والمديرة المساعدة لديوان رئيس الجمهورية ووالي نواكشوط الغربية ورئيسة المجلس الجهوي لجهة نواكشوط.

 

وكان فخامة رئيس الجمهورية ودع لدى مغادرته مطار الرئاسة في أبي ظبي من قبل معالي السيد محمد بن احمد البواردي وزير الدولة الإماراتي لشؤون الدفاع وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة سعادة السيد حمد غانم المهيري وسفير موريتانيا المعتمد لدى الإمارات سعادة السيد محمد ولد الهيبه وشخصيات أخرى.

 

وبعد استعراض تشكيلات من مراسم الشرف الإماراتي، صافح رئيس الجمهورية كبار مودعيه.

 

وكانت هذه الزيارة فرصة لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لإجراء مباحثات مثمرة في جولتين مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة حول سبل تعزيز التعاون الثنائي وتطويره في مختلف المجالات بما يترجم الجو الحميم والمفعم بالمشاعر الأخوية الذي طبع جو المباحثات.

 

وثمن رئيس الجمهورية خلال اللقاءين حسن الاستقبال والضيافة الكريمة اللذين كان موضعا لهما والوفد المرافق له، معبرا عن إعجابه بما تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة من نهضة عمرانية وتطوير وتحديث بما يعكس حكمة وعبقرية قادتها على هدي القائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

 

وأشاد رئيس الجمهورية خلال المباحثات التي دارت في جو ودي وأخوي بما قدمته وتقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم جهود التنمية في موريتانيا ودورها في مواكبة الجهود المبذولة لتحسين ظروف المواطن الموريتاني وإرساء قواعد تنمية مستدامة في بلادنا.

 

ووجه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني خلال المباحثات الرسمية بقصر الوطن في أبوظبي الدعوة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للقيام بزيارة رسمية لموريتانيا.

 

كما كانت الزيارة فرصة لرئيس الجمهورية لإجراء مباحثات مثمرة وأخوية في قصر زعيبل في دبي مع سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حول مختلف القضايا التي تخدم تطوير وتفعيل التعاون الثنائي والارتقاء به إلى مستوى تطلعات الشعبين وقيادتيهما.

 

وتم خلال هذه الزيارة و بحضور فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تبادل وثائق عدد من مذكرات التفاهم و واتفاقيات في مجالات متعددة من شأنها الدفع بعجلة التعاون بين البلدين إلى فضاءات أرحب وتسريع وتيرة النمو بينهما.

 

ووجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة خلال هذه الزيارة بتخصيص ملياري دولار أمريكي لإقامة مشاريع استثمارية و تنموية و قروض ميسرة للجمهورية الإسلامية الموريتانية وهو ما كان محل تثمين وامتنان وتقدير من طرف الجانب الموريتاني .

 

كما كانت الزيارة فرصة لرئيس الجمهورية للإطلاع على بعض المعالم في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة واستكناه مستوى التقدم والازدهار الذي وصلت له في ظل قيادتها الحكيمة.

 

وقبل مغادرته دولة الإمارات العربية المتحدة خص رئيس الجمهورية جريدة الاتحاد الصادرة في أبوظبي بمقابلة تناولت التعاون الثنائي والعلاقات بين البلدين التي تستند إلى دعائم قوية قوامها الأخوة والتفاهم والعمل المشترك وكذا الفرص الجاذبة للاستثمار في موريتانيا وقضايا الساحل والوضع في ليبيا ورؤية الاتحاد الإفريقي لحل الصراع في هذا البلد و المستجدات على الساحتين الإقليمية والإفريقية والدولية.

 

وعبر رئيس الجمهورية خلال هذه المقابلة عن ارتياحه لمستوى علاقات التعاون بين موريتانيا ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، مثمنا على دورها في دعم جهود التنمية في موريتانيا.

 

ورافق فخامة رئيس الجمهورية وفد هام يضم كلا من السادة:

 

– إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج،

 

– عبد العزيز ولد الداهي، وزير الاقتصاد والصناعة،

 

– محمد ولد عبد الفتاح، وزير البترول والطاقة،

 

– محمد أحمد ولد محمد الأمين، مدير ديوان رئيس الجمهورية،

 

– محمد محمود ولد بوعسرية، المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء( تآزر)،

 

– محمد ولد الهيبة، سفير بلادنا في أبي ظبي،

 

– أحمد ولد أباه الملقب احميده، مستشار برئاسة الجمهورية،

 

– أحمد ولد باهين، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية،

 

– إزيد بيه ولد محمد محمود، مستشار برئاسة الجمهورية،

 

– الحسن ولد أحمد، المدير العام لتشريفات الدولة.