الرئيس ولد الغزواني يشرف على تدشين مشروع إنارة حي الترحيل في مدينة ازويرات

الصدى_و م أ /

أشرف فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، صباح اليوم الاثنين في مدينة ازويرات، على تدشين مشروع إنارة حي الترحيل في هذه المدينة، و استلام 11 سيارة إسعاف مقدمة من هيئة أسنيم الخيرية.
وقطع رئيس الجمهورية الشريط الرمزي إيذانا ببدء تشغيل منشئات الإنارة في هذا الحي، و أزاح الستار عن اللوحة التذكارية المخلدة لهذا الإنجاز الهام.
واستمع رئيس الجمهورية إلى شروح حول مزايا هذه المحطة وانعكاساتها الإيجابية على هذا الحي الذي أنشئ عام 2013 وبقي بدون إنارة مما أدى إلى شلل تام في الحياة الاجتماعية والاقتصادية في هذه المنطقة الهشة.
ويبلغ الغلاف المالي لهذا المشروع الذي ستستفيد منه 500 أسرة و الممول من طرف هيئة اسنيم الخيرية 250 مليون أوقية قديمة.
ويتكون المشروع من محول كهربائي بطاقة 630 كيلوفولت أمبير، وبتوفير 500 توصيلة منزلية، عبر وضع 430 عمود داخل مختلف جوانب هذا الحي على مسافة 37 كلم، من ضمنها 100 عمود للإنارة العمومية .
و من شأن هذا المشروع أن يساهم في تخفيف معاناة ساكنة حي الترحيل المقدرة ب 10 آلاف نسمة ، من خلال فوائده الاقتصادية الجمة وخلق فرص عمل جديدة عن طريق ورشات اللحام وورش إصلاح السيارات و توفير هذه الخدمة الضرورية في تحسن الأوضاع المعيشية للسكان.
وتبلغ الكلفة الإجمالية لسيارات الإسعاف التي تسلمها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، من هيئة أسنيم الخيرية لصالح وزارة الصحة، 21 مليون أوقية جديدة.
ومن شأن هذه السيارات الموزعة مابين 3 سيارات على الطريق الرابط بين نواكشوط – ازويرات و5 على طريق نواكشوط – نواذيبو و3 سيارات لمراكز الصحة في كل من شوم وبير أم أكرين وبولنوار، تقديم العلاجات الأولية في حال تسجيل حوادث على هذه المحاور ونقل المصابين إلى أقرب المراكز الصحية في أسرع وقت.
ورحب السيد محمد الولي السالم المدير العام لهيئة اسنيم الخيرية في كلمة بالمناسبة بزيارة فخامة رئيس الجمهورية، مبرزا أن الإنجازات الحالية تعتبر تجسيدا لبرنامج تعهداتي المعلن عنه من طرف فخامته.
وقال إن توسعة الشبكة الكهربائية لتشمل حي الترحيل في أزويرات ، ستتيح لفئات واسعة من السكان إنجاز مشاريع تنموية لصالحهم وخلق مزيد من فرص العمل.
واستعرض مدير هيئة أسنيم الخيرية البرنامج التنموي الواسع للهيئة وما تقوم به من تدخلات بالتنسيق مع السلطات الإدارية والمنتخبين في الولايات المعنية.
وقال إن منح 11 سيارة إسعاف لوزارة الصحة يدخل في هذا الإطار، مبينا أن الهيئة رصدت ميزانية بأكثر من 164 مليون أوقية لسنة 2020 لتوفير خدمات التعليم والصحة والماء والكهرباء وتحسين قدرات السكان على التكيف مع الأوضاع الراهنة.
ورحب العمدة المساعد لبلدية ازويرات السيد بوب ولد العباس في كلمة بالمناسبة بفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في ولاية تيرس زمور باسم ساكنة مدينة ازويرات والولاية بشكل عام.
وقال إن تزويد حي الترحيل بالطاقة الكهربائية ظل حلما بعيدا المنال وأصبح اليوم واقعا ملموسا بتعليمات مباشرة من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.
وأبرز النتائج الإيجابية التي ستترتب على تخصيص 3٪ من موارد “اسنيم” للتنمية المحلية بتعليمات سامية من فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، مما انعكس بشكل إيجابي على توفير خدمات الصحة والكهرباء والماء والتعليم في الولاية.
وثمن استفادة ما يزيد على ألفي شخص من مخصصات مالية في إطار جهود الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.
وطالب العمدة بإيجاد حل نهائي لمشكلة الماء الشروب و توسيع خدمات النقل والكهرباء والتعليم والصحة، وبالمحافظة على البيئة للتصدي للمشاكل المترتبة على إقبال آلاف المواطنين لاستخراج الذهب، وفك العزلة عن حي الترحيل وبعض الأحياء الأخرى.
ودعا إلى مواجهة التأثيرات السلبية الناتجة عن استخدام مادة الزئبق في استخراج الذهب السطحي، مبرزا رفض السكان لإمكانية استخدام مادة “اسيانيد” في أي استخراج مستقبلي لهذه المعدن.