الرئيس ولد عبد العزيز : أنا فخور بقطع العلاقات مع قطر فهي أخطر من (إسرائيل) فقد دمرت دولا عربية

الصدى – متابعات/

قال الرئيس الموريتاني السيد محمد ولد عبد العزيز، انه فخور بقطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر وليس نادما على ذلك القرار أبدا معتبرا أن قطر تمثل تهديدا قويا للامن العربي

جاء ذلك في معرض رده على سؤال صحفي خلال مؤتمر صحفي عقده مساء الخميس في نواكشوط  عن دوافع قطع العلاقات مع دولة قطر

واعتبر ولد عبد العزيز أن  دولة  قطر اخطر من (إسرائيل) حيث مولت وتمول الإرهاب في المنطقة والعالم ، و تسببت في دمار بلدان عربية شقيقة واستنزفتها ماديا وبشريا مثل تونس وليبيا وسوريا واليمن، مشددا على أنه لو اتيح له قطع العلاقات مع قطر مبكرا لفعل ذلك لكن عندما سنحت له الفرصة لم يتردد،

واضاف ولد عبد العزيز أن قطر التي دمرت الدول العربية ودعمت الارهاب بحجة دعم الديمقراطية توجد الديمقراطية على أقل من هكتار من أراضيها حيث مقر قناة الجزيرة الموجهة للخارج ، اما داخل قطر فلا وجود للديمقراطية وخير دليل على ذلك هو دخول شاعر قطري في السجن بسبب انتقاده لاحد الامراء في قصيدة شعرية

 

 

وتساءل الرئيس ولد عبد العزيز قائلا  هل وضع ليبيا وتونس وسوريا واليمن أفضل اليوم، مشددا على خطورة تدمير قطر لدولة المواجهة الوحيدة (سوريا),

وكانت  موريتانيا قد  قطعت  علاقاتها  الديبلوماسيةمع قطر  يونيو 2017 ، وبررت الخارجية الموريتانية آنذاك قرارها بسبب  ما قالت إنه تمادي قطر في سياسة “دعم التنظيمات الإرهابية وترويج الأفكار المتطرفة”.