الرئيس يعود للبلاد من الخرطوم بعد الاشراف مع نظيره السوداني على أشغال اللجنة العليا المشتركة

الصدى – و م أ /

عزيز والبشير يشرفان على توقيع مذكرات التفاهم في اختتام أشغال اللجنة العليا المشتركة

عاد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مساء اليوم الثلاثاء إلى نواكشوط قادما من الخرطوم (السودان) بعد أن ترأس الجانب الموريتاني في أعمال اللجنة العليا المشتركة الموريتانية السودانية للتعاون.

 

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله مطار نواكشوط الدولي(أم التونسي من طرف ) الوزير الأول السيد يحيى ولد حدمين وعدد من اعضاء الحكومة وقائد الاركان الخاصة لرئيس الجمهورية والمدير المساعد لديوان رئيس الجمهورية ووالي نواكشوط الغربية ورئيسة مجموعة نواكشوط الحضرية.

وكان الرئيس محمد ولد عبد العزيز قد أشرف مع نظيره السوداني المشير عمر حسن احمد البشير بالقصر الجمهوري في الخرطوم، على حفل التوقيع على سبع مذكرات تفاهم واتفاقية وبرنامجين تنفيذيين لتعزيز التعاون الموريتاني السوداني.

 

ويأتي هذا التوقيع في ختام أشغال الدورة الثالثة للجنة العليا المشتركة للتعاون الموريتانية السودانية التي جرت أمس واليوم بالعاصمة السودانية برئاسة قائدي البلدين الشقيقين.

 

وتتعلق الوثائق الموقع عليها بتعزيز التعاون في مجالات الخدمات الجوية وتقنيات الإسكان والعمران والتدريب المهنى والتعاون الشرطي والتخطيط الاستراتيجي والعمل وتحديث الإدارة والمياه والصرف الصحي والمعادن والموانئ البحرية وصناعة السكر.

 

ووقعت هذه الوثائق ومحضر اجتماع اللجنة، من طرف الوزراء المعنيين من الجانبين كل فيما يعنيه، حيث وقع عن الجانب الموريتاني وزراء الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي السيدة آمال بنت مولود والتشغيل والتكوين المهني وتقنيات الإعلام والاتصال السيد مختار جا ملل والمياه والصرف الصحي السيد يحي ولد عبد الدايم.

 

وتم التوقيع عن الجانب السوداني من طرف وزراء التعاون الدولي السيد إدريس سليمان والموارد المائية والكهرباء والري المهندس معتز موسى عبد الله والعمل والتنمية المحلية الدكتور با بكر احمد نهار والبيئة والتنمية العمرانية الدكتور حسن عبد القادر هلال والاتصالات وتقنية المعلومات الدكتورة تهاني عبد الله عطية.

 

واتفق الجانبان على عقد اجتماع اللجنة العليا المقبل في نوفمبر 2018 في نواكشوط وعقد لجنة المتابعة في ظرف ستة أشهر.

الرئيس يصل المطار وفي استقباله الوزير الاول وكبار الشخصيات في الدولة