السفارة الفرنسية: تنفي بشدة ما راج عن مساعيها لفرض اللغة الفرنسية داخل البرلمان (تغريدة)

نفت السفارة الفرنسية في نواكشوط بشدة الخبر الذي تداولته بعض المواقع المحلية وبعض شبكات التواصل الاجتماعي مؤخرا على نطاق واسع ، والمتضمن للقاء خاص جمع السفير الفرنسي ببعض النواب في الجمعية الوطنية حيث حثهم السفير حسب الخبر المزعوم على المطالبة بتكريس اللغة الفرنسية داخل البرلمان

 جاء النفي الفرنسي عبر تدوينة نشرتها السفارة الفرنسية في نواكشوط على صفحتها  على “تويتر جاء فيها” أن ماتم تداوله مؤخرا من معلومات عن السفير الفرنسي في موريتانيا بخصوص استخدام اللغة الفرنسية في الجمعية الوطنية خلال لقاءه جمعه ببعض النواب غير صحيح.

وأكدت السفارة أن هذه المعلومات خاطئة وغير صحيحة .