السفارة الفلسطينية تنظم مهرجان تضامنيا بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني

الصدى – وما/

نظمت السفارة الفلسطينية في نواكشوط ليلة البارحة في فندق إيمان بالعاصمة مهرجانا خطابيا تضامنيا لنصرة الاسرى الفلسطينيين.

 

وأوضح السفير الفلسطيني المعتمد لدى بلادنا الدكتور ماجد هدييب في كلمة بالمناسبة أن المعتقلين الفلسطينيين عاشوا في ظل مأساوية بالغة السوء نتيجة السياسات الممنهجة التي تتبعها مصلحة السجون الاسرائيلية.

 

وأضاف ان الحكومة الاسرائيلية تتنكر لما وقعت عليه من الافراج عن المعتقلين كاستحقاق أساسي للعملية السلمية، منبها الى أنها تقوم بسباق محموم يستهدف تحطيم الكرامة الانسانية المتأصلة في الاسرى عبر أبشع انتهاك للحقوق والكرامة .

 

وأشاد بدور الحكومة الموريتانية في نصرة القضية الفلسطينية وبالعلاقات الاخوية الاصيلة بين الشعبين الموريتاني والفلسطيني.

 

وبدوره أشار عضو اللجنة الوطنية لحكومة فتح السيد عباس زكي أن الممارسات غير اللائقة والتنكيل بحق السجناء تزايد منذ التوقيع على اتفاقيات السلام مما يبين انتهاكات واضحة لأحكام القانون الدولي واتفاقيات السلام الموقع بين الطرفين .

 

وأكد أن فتح لن تدخر اي جهد محلي ودولي للأفراج عن المعتقلين في السجون الاسرائيلية كالتزام قانوني ودولي وإنساني ، مطالبا الشعب الفلسطيني بالصمود أمام العدوان الاسرائلي حتى تحرير كل شبر من الاراضي المحتلة وحتى تقوم دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

 

وحضر المهرجان طاقم من عمال السفارة الفلسطينية وجمع من الفلسطينيين المقيمين بموريتانيا.